تقرير عن آخر عمليات داعش في العراق

الأحد 23 ربيع الثاني 43 - 17:59
https://arabic.iswnews.com/?p=9705

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي؛ بأن تنظيم داعش نفّذ ست هجمات على الأقل خلال الأسبوع الماضي على القوات العراقية وقوات البيشمركة في مختلف المناطق العراقية.

نفّذ عملاء داعش العديد من العمليات الإرهابية وهاجموا مواقع الجيش العراقي وقوات البيشمركة ضمن أجزاء مختلفة من العراق وذلك بالتزامن مع استمرار عمليات قوات الحشد الشعبي مع عناصر الشرطة والجيش العراقيين في المناطق المشتبه بوجود مخابئ لداعش فيها.

حيث كان لمحافظة ديالى النصيب الأكبر من العمليات الإرهابية لتنظيم داعش في العراق خلال الأسبوع الماضي حيث نفذ عناصر داعش ثلاث عمليات على الأقل ضد مواقع الجيش في هذه المحافظة حيث أسفرت هذه العمليات الإرهابية عن تدمير كاميرتين حراريتين واستشهاد عنصر من القوات العراقية وإصابة خمسة آخرين بجراح.
كما وأن العمليات الأخرى لهذه المجموعة الإرهابية كانت من نصيب محافظة صلاح الدين حيث كان هنالك هجوم على إحدى قواعد الحشد العشائري جنوب شرق سامراء. وزعم تنظيم داعش مقتل جنديين عراقيين خلال هذه العملية.
كما استشهد أحد عناصر الحشد الشعبي إثر هجوم استهدف منزلاً سكنياً شمال شرق بعقوبة. وقد قيل إن العملية نفذتها عناصر داعش ولكن المركز الإعلامي لداعش لم يتبنى العملية رسمياً بعد.

وخلال الهجمات الإرهابية الأخيرة لداعش، هاجم عناصر التنظيم الليلة الماضية قاعدة اللواء الخامس لقوات البيشمركة بالقرب من منطقة “كلاجو” بمحافظة السليمانية مما أسفر عن استشهاد خمسة من قوات البيشمركة وإصابة خمسة آخرين بجروح.
حيث أصاب قناصة داعش القوات المتموضعة في القاعدة بجروح في بداية الهجوم. وبعد هذا الهجوم تم استهداف قوات المؤازرة للبيشمركة والتي كانت متوجهة إلى القاعدة بعبوات ناسفة على جوانب الطرق وتم توقيفها. ومن ثم نصب عناصر داعش كميناً لهم وفروا من المنطقة بعد بضع دقائق من تبادل إطلاق النار. ولم يعلّق تنظيم داعش بعد على هذا الهجوم.

حيث إن استخدام عناصر داعش التستر المتنوع والعيش بين الناس أو في أماكن يتعذر الوصول إليها وعدم السيطرة على مناطق معينة جعل من الصعب مواجهة عناصر هذه المجموعة الإرهابية في العراق.

تجدر الاشارة أنه خلال الأشهر الأخيرة، جرت معظم عمليات داعش في مثلث ديالى – صلاح الدين – كركوك. وتعتبر المناطق الشمالية الغربية لمحافظة ديالى حول بحيرة حمرين وشرق محافظة صلاح الدين في منطقة العظيم وجنوب محافظة كركوك في منطقة وادي الشاي، هي المناطق الرئيسية لتواجد ونشاط داعش. ونظراً لظروفها المناخية الخاصة والفريدة من نوعها أصبحت هذه المناطق ملاذاً لداعش في العراق والآن تتمركز هجمات داعش الرئيسية ضد الجيش العراقي والحشد الشعبي وقوات إقليم كردستان.

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.