زيارة نائب رئيس وزراء أذربيجان لطهران؛ فرح في باكو وحزن وسائل الإعلام في طهران!

الجمعة 21 ربيع الثاني 43 - 16:04
https://arabic.iswnews.com/?p=9600

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي بأنه لا يزال موضوع زيارة شاهين مصطفى اوف، نائب رئيس وزراء جمهورية أذربيجان إلى طهران وعدم نشر نتائج هذه الزيارة بدقّة ونسخ الأخبار من وسائل الإعلام الأذربيجانية صدمة الأخبار لهذا الأسبوع.

وصل نائب رئيس وزراء جمهورية أذربيجان شاهين مصطفى أوف إلى إيران يوم الأحد 21 تشرين الثاني\نوفمبر على رأس وفد اقتصادي رسمي. حيث قدّم سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في باكو السيد عباس موسوي دعوته الرسمية للحكومة خلال لقاء مع مصطفى أوف يوم الجمعة بتاريخ 19 تشرين الثاني\نوفمبر.
وكان وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان هو أول مسؤول اجتمع به. كما والتقى شاهين مصطفى أوف بوزير النفط جواد أوجي ووزير الطرق والتنمية العمرانية رستم قاسمي وتم توقيع اتفاقيات بين الجانبين.

تفسير العلاقات بدلاً من الإعلان عن النتائج
سلطت وكالات أنباء إيرنا وفارس وتسنيم التابعة للحرس الثوري الإسلامي وعدد من وسائل الإعلام الحكومية الأخرى في إيران الضوء على أهمية هذه الزيارة وتجنبت إعطاء تفاصيل حول الزيارة وموضوع المحادثات الثنائية.
حيث ركّزت معظم الأخبار والتقارير المنشورة على تلاشي خطة الأعداء والمسيئين وفتح فصل جديد من التعاون وذلك بعد التوترات الأخيرة بين الدولتين.
كما وأشادت وسائل الإعلام الحكومية بما في ذلك الصحف والقنوات التلفزيونية ووكالات الأنباء الأذربيجانية بذلك ونشرت تفاصيل الزيارة. وهذا الأمر يدل على أن هذه الزيارة تصب في مصلحة الجانب الأذربيجاني أكثر. والمثير للاهتمام هو عدم نشر معلومات عن نتائج الزيارة في الداخل الإيراني والاكتفاء بنسخ الأخبار المتعلقة بهذا الخبر من وسائل الإعلام التابعة لجمهورية أذربيجان.

نتائج الزيارة نقلاً عن وسائل الإعلام الأذربيجانية
بدايةً أكّدت أذربيجان للجانب الإيراني أن الخلافات بين أذربيجان وأرمينيا حول معبر أو طريق زنكه زور لا تشكل عقبة أمام إيران والطريق الأوراسي. وكذلك أكّدت أذربيجان استمرار العلاقة بين إيران وأذربيجان في مجال الطاقة، ولا سيما صادرات إيران من الكهرباء إلى هذا البلد.
كما وسيستمر النشاط الاقتصادي لألفي شركة إيرانية نشطة واستثمارية في القطاع الخاص الإيراني ضمن أذربيجان.

وقد التقى نائب رئيس وزراء أذربيجان برستم قاسمي وزير الطرق والتنمية العمرانية الإيراني، حيث أسفر اللقاء عن إنشاء خط حافلات من أذربيجان إلى نخجوان وقطار من نخجوان إلى مدينة مشهد الإيرانية. كما وتم التأكيد في هذا الاجتماع على استمرار مرور الطائرات الأذربيجانية عبر المجال الجوي الإيراني إلى نخجوان وتركيا. حيث أغلقت أرمينيا المجال الجوي الذي أعيد فتحه أمام الطائرات التركية والأذربيجانية في أعقاب الاشتباكات الأخيرة مما زاد من تكلفة السفر الجوي إلى جورجيا على شركات الطيران.

وخلال لقاء شاهين مصطفى أوف مع جواد أوجي وزير النفط الإيراني، تمكن شاهين مصطفى أوف من الحصول على تصريح لتبادل الغاز بين تركمانستان ونخجوان عبر الأراضي الإيرانية وكذلك زيادة صادرات الغاز الإيراني إلى نخجوان. حيث أن إيران تصدر الغاز إلى نخجوان منذ عشر سنوات. حيث تسعى أذربيجان تصدير غازها إلى أوروبا عبر تركيا وإيصاله إلى نخجوان حيث أن خط الأنابيب والنقل لم يكتمل بعد.

كما وركّز الاجتماع على الاستثمار والتعاون الثنائي في مجال استخراج النفط والغاز. وفي الحقيقة ليس من الواضح فيما إذا كان هذا التعاون في المجالات المشتركة بين البلدين أم فقط الموارد التي تستخرجها جمهورية أذربيجان أو الموارد الإيرانية الغير المستخرجة.

شارك:
تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-