نزوح أهالي 5 قرى عراقية جراء القصف التركي في دهوك

الأربعاء 15 محرم 42 - 17:18
https://arabic.iswnews.com/?p=8904

تشهد القرى العراقية موجة نزوح هائلة بسبب قصف الطائرات التركية لمحافظة دهوك شمالي العراق.

وقال عضو الاتحاد الوطني الكردستاني في محافظة دهوك عمر زاخولي في حديثه لـ(بغداد اليوم) إن طائرات حربية تركية بحدود الساعة الثانية عشرة من ليلة أمس قصفت قرى في مناطق برادوست وناحية ديرلوك كما تم قصف قرى كەرواسنكا وبيركمە وسنین.

وأضاف أن حريقا كبيرا اندلع في المنطقة نتيجة القصف التركي كما أن الطائرات قصفت أيضا سفوح جبل لينك في ناحية ديرلوك التابع لقضاء آميدي بمحافظة دهوك.

وبين أن الطائرات استمرت بالتحليق حتى فجر اليوم فيما لم يعرف عدد الخسائر، بينما تستمر موجات النزوح لعشرات العوائل من تلك المناطق نحو مراكز المدن، نتيجة استمرار القصف شبه اليومي.

وأكد علي ورهان، عضو تنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني في محافظة دهوك، نزوح مئات العوائل من قراها ومناطقها الزراعية نحو مراكز المدن، بسبب استمرار القصف التركي على اراضيها.

وقال ورهان سابقا ان حوالي 500 قرية في منطقة كردستان العراق أصبحت (خالية ومهجورة)، من سكانها بسبب القصف وتواجد القوات التركية داخل أراضي الإقلي

وأضاف أن تركيا لم تكترث لاستدعاء سفيرها في بغداد أو لبيانات الحكومة الاتحادية وحكومة كردستان العراق، وهي مستمرة بعدوانها بكل شراسة، وخاصة في مناطق محافظة دهوك.

وتعتزم الحكومة العراقية، على مفاتحة المجتمع الدولي على الاعتداءات التركية المستمرة على الأراضي العراقية.

وأكد رئيس الجمهورية، برهم صالح، في،( 27 آب، 2020)، لوزيرة الخارجية الفرنسي فلورانس بارلي، ضرورة دعم جهود العراق لحماية سيادته وأمنه واستقراره وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية في بيان، إن صالح استقبل في قصر بغداد، وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي والوفد المرافق لها، وأكد خلال اللقاء، وجوب تضافر الجهود الدولية لمواصلة الحرب على الإرهاب والقضاء على بؤره التي تشكل تهديداً للأمن والسلام، وتعزيز التعاون والتنسيق لمكافحة أشكال التطرف.

وشدد رئيس الجمهورية ايضا على ضرورة دعم جهود العراق لحماية سيادته وأمنه واستقراره وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، مؤكداً أهمية وقف الانتهاكات العسكرية التركية على الأراضي العراقية التي تعد انتهاكاً لسيادة البلاد وخرقاً للقوانين والمواثيق الدولية وعلاقات حسن الجوار.

ووصل رئيس الحكومة الفرنسية، إيمانويل ماكرون، إلى بغداد، صباح اليوم الأربعاء، 2 أيلول 2020، للقاء المسؤولين العراقيين، فيما أكد مصدر، أن الحكومة ستناقش الاعتداءات التركية على الأراضي العراقية مع الرئيس الفرنسي.

شارك: