دراسة الغارة الجوية الأخيرة للإحتلال الإسرائيلي على دمشق

الجمعة 9 رمضان 41 - 16:35
https://arabic.iswnews.com/?p=7808

الصور في الأعلى متعلقة بالغارة الجوية الأخير (في تاريخ 26 نيسان 2020م) لطائرات الإحتلال الإسرائيلي على دمشق والتي نشرت صورها شركة الأقمار الصناعية ISI وتدعي فيها بأنه تم تدمير منشآت تحت الأرض لفيلق القدس بمطار المزة.

ووفقاً لهذه الصور فإن هنالك مسافة مئة متر من مكان حدوث الهجوم عن المبنى المركزي والذي تم استهدافه بغارة للإحتلال الإسرائيلي بتاريخ 19 تشرين الثاني 2019م.

ويدعي الإحتلال الإسرائيلي بأن غاراته على سوريا استهدفت فيلق القدس والمجموعات التابعة له، كما أنه نتيجة سقوط حطام الصواريخ على المناطق المسكونة في العادلية والحجيرة استشهد 3 مدنيين وأصيب 4 آخرون بجروح.  

شارك: