هل العراق هو ساحة لتصفية الحسابات بين إيران وأمريكا؟

المؤلف
الجمعة 17 شعبان 41 - 22:38
https://arabic.iswnews.com/?p=7208

لأولئك الذين يعتقدون بأن العراق هو ساحة تصفية الحسابات بين إيران وأمريكا؛ التاريخ يُظهر ما إذا كان ذلك صحيحاً أم لا. اقرأوا التاريخ!

1- جون كنيدي في عام 1963م: لو لم يحدث الانقلاب في الثامن من شباط لكان من الممكن أن نحرق بغداد.

2- علي صالح السعدي في عام 1978م بعد انقلاب تموز: جئنا بالقطار الأمريكي.

3- تصفية الحسابات بالأسيد من عام 1968م وحتى 2003م تحت إشراف ونظر أمريكا.

4- في عام 1979م وبعد الثورة في إيران، تولى صدام حسين القيادة بالقوة من أحمد حسن البكر بعد أن رفض البكر الطلب الأمريكي ببدأ الحرب ضد إيران.

5- بدأت الحرب ضد إيران من قبل صدام حسين وبأمر من أمريكا في عام 1980م وحتى 1988م والتي نتج عنها ما يقارب المليونا قتيل ومئات آلاف الأشخاص الذين تعرضوا لإصابات وأصبح العراق مديناً بما يقارب ال75 مليار دولار وبأخذه لقرض من أمريكا أصبح العراق بلداً مديوناً.

6- الصراع واحتلال صدام للكويت مع الضوء الأخضر الأمريكي في عام 1990م.

7- بدأ العملية الأمريكية ضد العراق في عام 1991م تحت اسم “عاصفة الصحراء” والتي وافق على إثرها العراق بوقف إطلاق النار والذي يقضي بتدمير الأسلحة الكيميائية والبيولوجية ويسمح لمفتشي الأمم المتحدة بتفتيش قواعده. وكان نتاج هذه الاشتباكات أسر ما يقارب ال175 ألف جندي من القوات العراقية و20 ألفاً آخرون فقدوا أرواحهم.

8- الانتفاضة الشعبانية للشعب العراقي في عام 1991م والتي أدّت ردة فعل حزب البعث العراقي ومع الضوء الأخضر الأمريكي إلى مقتل عشرات الآلاف ونزوح ما يقارب المليونا شخص. كما أُلقي القبض على عدد من رجال الدين أو أعدموا وفرّ عدد آخر خارج العراق. وكذلك نتيجة ردة فعل حزب البعث تعرّض حرم الإمام علي (ع) وحرم الإمام الحسين (ع) لأضرار وقامت الحكومة العراقية بتدمير العديد من المدارس الدينية والمساجد والحسينيات.

9- العقوبات الاقتصادية الأمريكية على العراق في عام 1991م والتي راح ضحيتها مليون ونص عراقي.
وفي عام 1996م سأل مراسل قناة سي بي إس وزيرة الخارجية الأمريكية آنذاك مادلين أولبرايت قيل أنه نتيجة العقوبات الاقتصادية على العراق “بأن نصف مليون طفل لقوا حتفهم. وهذا العدد أكبر من عدد الأطفال الذين قُتلوا في هيروشيما. هل تعتقدين أن مثل هذا الثمن يستحق ذلك؟” وكان جواب أولبرايت: “نعتقد أنه يستحق ذلك!”

10- احتلال العراق في عام 2003م من قبل أمريكا والذي أودى بحياة عدّة آلاف من الأشخاص.

11- تصريحات السياسي الجمهوري الأمريكي دونالد رامسفيلد في عام 2004م: أصبح العراق كالإسفنج والمغناطيس يجذب الإرهابيين من جميع أنحاء العالم.

12-وفي عام 2004م وبموافقة من أمريكا أفرجت المخابرات الأردنية عن أبو مصعب الزرقاوي من السجن وتم تجهيزه ب380 مليون دولار من أجل تنفيذ أعمال إرهابية وتشويه المقاومة في المنطقة.

13- خلق أرضية وإفتعال حرب أهلية بين السُنة والشيعة بالعراق من قبل أمريكا في عام 2005م.

14- تشكيل تنظيم داعش من قبل أمريكا ودخوله للعراق، حيث قُتل عدّة آلاف من العراقيين في المواجهة مع إرهابيي داعش.

وفجأة

15- في عام 2019م اقتنع(بعض) الشعب العراقي بأن إيران هي سبب الدمار والوضع الفوضوي الحالي في العراق!

شارك: