أخبار
الأهداف العسكرية لعمليات اللجان الشعبية في محافظة مأرب + خريطة ميدانية

بعد عملية “فأمكن منهم” في محافظة الجوف، ركّزت اللجان الشعبية هجماتها على محورين شرقي صرواح وشرقي مدينة الحزم وكذلك السيطرة على القواعد العسكرية لمحافظة مأرب والجوف.

وسّع التحالف السعودي في الماضي قواعده المتواجدة في مناطق الجوف ونهم وغربي مأرب من أجل التحكم في هذه الجبهات وزوّد هذه القواعد بإمكانات وتطبيقات مختلفة بما في ذلك التدريب والاستخبارات والدعم والقيادة.
حيث أن لدى التحالف في هذه المناطق (أي النصف الغربي لمحافظة الجوف والنصف الغربي لمحافظة مأرب) سبع قواعد رئيسية وأسماؤها على النحو التالي:
1- قاعدة اللبنات: حيث بعد تحرير مدينة الحزم تموضعت قوات التحالف فيها وفي تاريخ 31 آذار ومع بدأ هجمات اللجان الشعبية على محور شرقي الحزم انهارت الخطوط الدفاعية للتحالف في مناطق السيل وأندر وأُجبر التحالف على الانسحاب بشكل كبير من هذه المناطق ومن ضمنها قاعدة اللبنات.
وتبعد هذه القاعدة 50 كيلومتراً عن مدينة الحزم و90 كيلومتراً عن مدينة مأرب وتواجد قوات التحالف السعودي فيها كان يعادل تهديداً لسقوط الحزم من جديد.
2- قاعدة الكنائس: وتقع هذه القاعدة جنوب اللبنات وبشكل ما كانت نقطة الاتصال لقوات التحالف في الجوف ومأرب.
3- قاعدة الرويك: وتقع هذه القاعدة شمال شرق محافظة مأرب ولها دور هام في السيطرة على موارد النفط والغاز بمحافظة مأرب. كما أنها موقع لتدريب قوات منصور هادي من قبل ضباط التحالف السعودي. ويمكن للجان الشعبية الوصول للرويك من خلال التقدم في الجهة الشرقية لقاعدة الكنائس.
4- قاعدة الجفرة: وتقع هذه القاعدة شرقي مفرق الجوف وتعتبر ذات أهمية قليلة مقارنة بباقي القواعد.
5- قاعدة ماس: وهذه القاعدة هي نوعاً ما مقر قيادة قوات التحالف في غرب مأرب وتم استهدافها عدّة مرات في الماضي من قبل القوة الصاروخية والمُسيّرات للجان الشعبية.
6- قاعدة كوفل: وتقع شرقي صرواح وفي تاريخ 30 آذار سيطرت اللجان الشعبية عليها بالكامل. وهذه القاعدة لها تأثير على التحكم بالطريق من صرواح إلى مأرب.
7- قاعدة صحن الجن: حيث كانت هدفاً لأغلب الهجمات الصاروخية الأخيرة للجان الشعبية في مأرب. وهذه القاعدة هي أيضاً مكان احتياطي المعدات العسكرية وتموضع قوات التحالف في شمال مدينة مأرب.
وفي الوقت الحاضر فإن اللجان الشعبيةتسيطر بشكل كامل على قاعدة كوفل (في غرب مأرب) وقاعدة اللبنات (شرقي الحزم) ومن المتوقع أن تؤثر هذه القواعد السبع على اتجاه عمليات اللجان الشعبية في محافظة مأرب.
ولتسيطر اللجان الشعبية على مأرب عليها إخراج التحالف السعودي من هذه القواعد وبهذا الشكل ستكون السيطرة والتحكم بالقبائل المعارضة أسهل أيضاً.
وبالإضافة لهذه القواعد هنالك مناطق هامة واستراتيجية أخرى في مأرب أيضاً والتي سنتحدث عنها في ضوء التطورات المستقبلية.

اضغط على الخريطة لمشاهدتها بالحجم الكامل

تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *