أخبار
بيان وزارة الخارجية الإيرانية في الذكرى السنوية السادسة لبدأ الحرب اليمنية

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي بأن وزارة الخارجية الإيرانية نشرت بياناً في الذكرى السنوية السادسة لعدوان التحالف السعودي العسكري على اليمن وأدانت الحرب ضد اليمن.

ونص بيان وزارة الخارجية الإيرانية على النحو الآتي:

(بسم الله
إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تُدين العدوان العسكري المستمر للقوات المسماة بالتحالف على اليمن وتؤكّد على: إن هذه الحرب المشتعلة الحمقاء تدخل عامها السادس وليس لها نتائج سوى الدمار والقتل للشعب اليمني المظلوم والمضطهد وتدمير البنى التحتية، وجعلت من اليمن بلداً مُدمراً والشعب يعاني يومياً.
ووفقاً للمنظمات الدولية فإن 80% من سكان اليمن أي ما يقارب ال25 مليون إمرأة وطفل يمني يحتاجون لمساعدات إنسانية؛ وهذه المعاناة الإنسانية في ظل صمت المجتمع الدولي واستمرار انتهاك القانون الدولي وحقوق الإنسان من قبل المعتدين.
حيث أن العقوبات الظالمة واللاإنسانية والجرائم جعلت الوضع كارثياً للشعب اليمني وهو أكبر مأساة إنسانية على مستوى العالم في هذا القرن.
ويستمر العدوان العسكري على اليمن، وأمريكا وبعض الدول لاتغض النظر فحسب عن جرائم الحرب لقوات العدوان بل إنها تقوم كذلك ببيع السلاح وتدعم المعتدي بالمعلومات وتشارك بهذه الجرائم ويجب محاسبتهم.
وفي هذا الصدد للأسف في الآونة الأخيرة لم تكن أمريكا راضية عن هذه الأعمال وزادت من وجودها العسكري في المناطق المختلفة من اليمن من خلال الكشف عن استراتيجيتها في اليمن والسعي لتعزيز وجودها العسكري هنالك.وهذا الأمر يأتي في الوقت الذي تثبت أمريكا فيه بأنها تتواجد في أي دولة من دول المنطقة وليس لتواجدها سوى نتيجة واحدة وهي انعدام الأمن ونهب ثروات هذه الدول. ولكن في النهاية ستختبر أمريكا هزيمة أخرى في اليمن وستتركها مُرغمة ورأسها بالتراب.
ومنذ بداية الحرب أكّدت الجمهورية الإسلامية الإيرانية على أن الأزمة اليمنية لن تُحل عسكرياً وعلى هذا الأساس عرضت خطتها ذات البنود الأربعة في الأيام الأولى لبدأ الحرب والمبنية على وقف فوري لإطلاق النار وتسريع المساعدات الإنسانية ورفع الحصار الجائر وبدأ المباحثات بين كافة الأطراف اليمنية وتشكيل حكومة وحدة وطنية.
لذلك تؤكّد الجمهورية الإسلامية الإيرانية على دعم وحدة الأراضي اليمنية وعلى أن الحلول السياسية مثل اتفاقية ستوكهولم وتعميمها على جميع القضايا والمناطق اليمنية يمكنه أن يبقي على الأمل في تحقيق السلام والاستقرار لهذا البلد.

هاجم التحالف السعودي بقيادة السعودية والإمارات إلى جانب العديد من الدول العربية والغربية اليمن بتاريخ 25 آذار 2015م.
وهم يزعمون دعمهم للرئيس اليمني “عبد ربه منصور هادي” في الحكومة المخلوعة في مواجهة أنصار الله (اللجان الشعبية) والحرب مع إيران وحزب الله اللبناني.)

تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *