أخبار
آخر التغييرات في الجبهات اليمنية خلال سنة + خريطة ميدانية

شرح لأهم التغييرات العسكرية التي حدثت على الجبهات اليمنية المختلفة خلال سنة

وآخر التغييرات على الجبهات اليمنية منذ الإثنا عشر شهراً الماضي وحتى الآن على الشكل التالي:

الحجة:
نجح التحالف السعودي بالتقدم في الجبهة الشمالية لمحافظة الحجة وسيطر على مركز مديرية حيران. وكذلك خلال الأشهر الأولى وقعت اشتباكات عنيفة على ثلاث محاور الشمالية والغربية والجنوبية لمديرية حرض وبنهاية المطاف وبمقاومة اللجان الشعبية فشل التحالف السعودي بالسيطرة على حرض.

الضالع:
أدّت عمليات اللجان الشعبية في شمال الضالع لتطهير المرتفعات والمناطق الجنوبية لحقب وشمال مريس وكذلك لتطهير مديرية الحشاء وحتى غرب قعطبة.

صعدة:
خلال عملية “نصر من الله” تمكنت اللجان الشعبية من منع عمليات التحالف السعودي وحرروا منطقة بمساحة 500 كيلو متر مربع في شمال مديرية كتاف وحتى المرتفعات المشرفة إلى الحدود الجنوبية للسعودية.

صنعاء:
نجحت اللجان الشعبية بتطهير كامل محافظة صنعاء وحررت منطقة بمساحة 2500 كيلو متراً مربعاً وذلك خلال عملية “البنيان المرصوص” في مديرية نهم والجهة الشمالية الشرقية لمحافظة صنعاء.

مأرب:
خلال عملية “البنيان المرصوص” تقدمت اللجان الشعبية في الجهة الغربية لمحافظة مأرب وطهّرت مديرية مجزر. وكذلك سيطرت اللجان الشعبية على جبال صلب وبعض المناطق جنوب الطريق السريع (صنعاء-مأرب).

الجوف:
تم تحرير مديريات الحزم والمصلوب والغيل والخلق والمتون حتى بعض الأجزاء من خب والشعف خلال عملية “فأمكن منهم” في المناطق الجنوبية الغربية لمحافظة الجوف.

الحُديدة:
الوضع العسكري في هذه المنطقة الاستراتيجية والحساسة لم يطرأ عليه تغيير بشكل عام منذ اثنا عشر شهراً. حيث أنه بعد توقيع اتفاقية السويد توقفت عمليات التقدم للتحالف السعودي في هذه المحافظة وباتت الاشتباكات التي تخرق الهدنة والغارات الجوية محدودة.
وفي الوقت الراهن فإن الدريهمي محاصرة والمدن مثل الجاح والفازة و…إلى ما هنالك هي الخطوط الأمامية للإشتباكات.


بشكل عام خلال اثنا عشر شهراً استطاعت اللجان الشعبية من خلال أربع عمليات عسكرية ناجحة من ميل كفة الميزان لصالحها وأجبرت التحالف السعودي على الانسحاب مرات عدّة.
بدون شك فإن العمليات البرية للجان الشعبية خلال الفترة المُقبلة ستستمر وفي حال فشل المفاوضات وإلغاء اتفاقية السويد واستمرار الحرب من قبل أمرائها حكومة منصور هادي المخلوعة من الممكن اعتبار مأرب والسواحل الجنوبية للحُديدة وحتى عدن جزء من الأهداف المستقبلية للجان الشعبية.
حيث يعتبر تحرير مأرب نهاية لسلطة حزب الاصلاح في اليمن وتحرير عدن نهاية لسلطة الجنوبيين والسيطرة الكاملة على مضيق باب المندب وسواحل البحر الأحمر حيث يعتبر سيطرة على أنشطة التحالف السعودي وأمريكا وشوكة في حلقهما.   

اضغط على الخريطة لمشاهدتها بالحجم الكامل

تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *