من يقف وراء الهجوم الإرهابي على غرب كابول؟

السبت 13 رجب 41 - 01:56
https://arabic.iswnews.com/?p=6373

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي بأن تنظيم داعش نشر صوراً لمنفذا الهجوم الإرهابي على مراسم الذكرى السنوية للشهيد مزاري وتبنى هذا الهجوم الإرهابي.

وفي هذا السياق لدى الشعب غربي كابول وجهة نظر أخرى حيث قالوا خلال المقابلات التي أجريت معهم لماذا يتواجد أشخاص مشكوك بهم في لباس قوى الأمن داخل البيوت السكنية والمباني القريبة.
وكما اعتبر بعض المحللين بأن هذا الهجوم تم من قبل قوات المخابرات الأمنية لأشرف غني واعتبروا أنه تحذير لعبدالله عبدالله وزعماء كافة التيارات.

وفي هذا الصدد تحدث محمد محقق في مقابلة حول هذا الهجوم الدموي:
(- أطلقت قوات الأمن النار بشكل عشوائي وأعمى على الناس وقاموا بركل الجرحى وهم يضحكون ويقولون هزار هزار.
– تم الهجوم من النقطة التي أكدوا لنا أنها مؤمنة مئة بالمئة. حتى أن المنظمون للمراسم أرادوا أن يفتشوا هذا المبنى لكن قوات الأمن قالت بأن هذا المبنى تم تفتيشه وإخلاؤه ولا داعي لتفتيشكم له.
– كان الهدف الرئيسي للهجوم هو المسؤولين المشاركين في المراسم.
– أول إطلاق للنار كان باتجاه كريم خليلي ولكنها عبرت من كتفه وقتلت شخصاً آخر.
– نطالب بتعيين لجنة مستقلة من قبل المؤسسات الوطنية والدولية للتحقيق في هذه الجريمة. )

ووفقاً لآخر الاحصاءات لوزارة الدولة الأفغانية استشهد في هذا الهجوم الإرهابي 32 شخصاً وأصيب 82 شخصاً آخر بجراح وهذا الاحصاءات في تزايد وعلى الرغم من البيان الذي أصدرته داعش إلا أن قوات المخابرات الأمنية لأشرف غني هم المتهمون بالمرتبة الأولى بهذا الهجوم الإرهابي.

شارك: