تفاصيل عمليات البنيان المرصوص بلسان العميد يحيى سريع + صور

السبت 7 جمادى الآخرة 41 - 00:59
https://arabic.iswnews.com/?p=4698

موقع تطورات العالم الاسلامي؛ قام المتحدث باسم القوات اليمنية المسلحة العميد “يحيى سريع” بشرح تفاصيل عمليات أنصار الله في منطقة نهم خلال مؤتمر صحفي.

قال العميد يحيى سريع:
– كانت هذه العملية رداً على العدوان الذي قام به العدو في منطقة نهم وقد أجبرنا العدو على الرد.
– عملياتنا كانت رداً على العدوان الذي قام به العدو في منطقة نهم.
– كان الهدف الرئيسي لعمليات البنيان المرصوص التصدّي لهجوم العدو وتأمين المنطقة ومنع العدو من الوصول للعاصمة.
– بناءً على رصدنا لتحركات العدو فإن العدو كان يُحضر لعملياته منذ عدّة أشهر.
– تضمّنت قوات العدو في المنطقة 17 لواءً وعدد من الكتائب مزوّدة بمعدات كاملة.
– تقع مسؤولية بدأ هذه الصراعات على الحكومات المعادية.
– قُمنا بعملياتنا ضمن مناطق وارتفاعات مُعقدة واستراتيجية وبعد التصدّي الناجح لهجمات المعتدين، بدأت قواتنا بشن عمليات هجومية.
– قامت قواتنا بتطهير قسم كبير من المنطقة خلال الأيام الثلاث الأولى للعمليات. كان هجومنا من أربع جهات رئيسية للمنطقة وقمنا بفصل قوات العدو في كل جهة عن بعضها البعض.
– قامت قواتنا (بناءً على أمر من القيادة) بفتح ثغرة في الحصار كي يتمكّن الأعداء من الهروب.
– قامت قواتنا بالضغط على كافة أماكن وقواعد العدو كي تجبرهم على الاستسلام.
– شاركت وحدة الدفاع الجوي في عمليات البنيان المرصوص.
كان لمنظومة فاطر دور بارز في إبعاد ومنع طائرات العدو الحربية من القيام بغارات جوّية.
– نفّذت وحدات الدفاع الجوّي 25 عملية دفاعية وقامت بإبعاد طائرات العدو الحربية.
– بناءً على أوامر القيادة في الرد على الغارات الجوّية للعدو، قامت القوة الصاروخية والطائرات المُسيّرة باستهداف مطارات وقواعد العدو.
– قمنا بهجمات صاروخية وجوّية بقصف مطارات نجران وجيزان وقاعدة خميس مشيط. حيث كانت العمليات الأولى من الضربات الصاروخية والمُسيّرات عبارة عن تحذير للعدو.
– وفي ردنا على استمرار الغارات الجوّية للعدو قمنا باستهداف أهداف اقتصادية أيضاً لأرامكو.
– الدور الأساسي لقوات الدفاع الجوي الصاروخي والمُسيّرات هو في استراتيجية الردع.
– قامت المُسيّرات بتنفيذ 41 عملية على أهداف داخلية وخارجية من يوم 25 كانون الثاني إلى 30 كانون الثاني.
– كما قامت القوة الصاروخية خلال هذه الفترة بتنفيذ 21 عملية على أهداف داخلية وخارجية.
– وقد كان مجموع عمليات القوة الصاروخية والمُسيّرات على مطارات أبها و جيزان ونجران 26 عملية.
– كذلك تم تنفيذ 26 عملية على قاعدة خميس مشيط و أرامكو وأهداف حساسة أخرى في العمق السعودي.
– كان ضمان الأمن الكامل لمنطقة نهم هو الإنجاز الأكثر أهمية للعمليات الأخيرة.
– وصلت قواتنا لمفرق الجوف وتقدّمت في محافظة الجوف وقد حظيت بدعم من أهالي المنطقة. وقد كان للقوات الشعبية والقبائلية دور أساسي في تحرير هذه المناطق.
– كما بدأت قواتنا عمليات هجومية أخرى من أجل تحرير مناطق في محافظات مأرب والجوف.
– تُقدر مساحة المناطق التي تم تحريرها في محافظات مأرب والجوف ب2500 كيلومتر مربع.
– حيث أصبحت الحزم مركز محافظة الجوف منطقة اشتباكات.
كما تحولت بعض من مناطق مديريات الغيل في الجوف ومدغل في مأرب لمناطق اشتباك.
– خلال هذه العمليات تكبّدت قوات العدو خسائر بأكثر من 3500 شخص بين قتيل وجريح وأسير حيث أن تعداد القتلى تجاوز ال1500 شخص وماتزال جثثهم في منطقة العمليات.
– وفقاً لآخر المعلومات فإن عدد المصابين بجروح 1830 شخص ومئات الأسرى.
– وبالنظر لعدد القتلى الكبير قام القائد بتشكيل لجان من أجل تقديم المساعدات الطبية والإنسانية.

شارك: