ملخص خطاب السيد حسن نصرالله اليوم في ذكرى أسبوع شهداء محور المقاومة

الأحد 17 جمادى الأولى 41 - 23:40
https://arabic.iswnews.com/?p=4010

موقع تطورات العالم الاسلامي؛ أدلى السيد حسن نصرالله بخطاب في ذكرى أسبوع شهداء محور المقاومة.

السيد حسن نصرالله:
– لقد كان الحاج قاسم قبل سفره للعراق في لبنان هنا معنا. وقد اتصل الحاج أبو مهدي المهندس به وقال له لاتأتي للعراق الأوضاع هنا ليست جيدة. فقال الحاج قاسم أعرف أن الأوضاع سيئة ولكنني سآتي. وقد ذهب الشهيد المهندس لاستقباله في المطار وهو يعلم أن الأوضاع سيئة وأنه لم يكن من الضروري ذهابه شخصياً. هذه مشيئة الله بأن يستشهد هذان الشخصان مع بعضهما لما يملكونه من صفات مشتركة. لم يكن هذا صدفة.
– بعد الرد الصاروخي الإيراني، أصبح الحديث في إسرائيل بأن أمريكا ستغادر المنطقة جدّياً وسوف تتركنا لوحدنا.
– الأمر الذي طرحته قبل أيام سوف أعيده ولكن بصيغة أخرى: البديل الوحيد للذهاب بشكل عمودي هو الذهاب بشكل أفقي. لايوجد حل آخر.
– الشهيد أبو مهدي المهندس ومع أنه نائب قائد قوات الحشد الشعبي ولديه أكثر من 120 ألف مقاتل ولكنه يعتبر نفسه تلميذاً و جندياً لدى الحاج قاسم سليماني. كان هذان الاثنان جنباً إلى جنب في محاربة داعش وكانت مشيئة الله تعالى أن يستشهدا معاً. لم يكن مصادفة.
– أي دولة امتلكت الجرأة لتهاجم أمريكا بعد الحرب العالمية الثانية؟
لقد انكسرت الهيبة والرعب الأمريكي في عين الصديق والعدو واحتموا في الملاجىء.
ترامب ومع كل تهديداته السابقة لم يرد على ذلك.
والعراق هي أول دولة ترد على الجريمة الأمريكية بعد إيران.
– لقد شاهد الجميع مشاهد التشييع المليونية لجثامين الشهداء في إيران (الأهواز، مشهد، طهران، قم وكرمان).
ليس بأن التشييع كان منقطع النظير فحسب ولكن اسمحوا أن أقول بأنه لايوجد مثيل لهذه الأمة في العالم.
قال البعض بأن هذه المشاهد أرعبت ترامب. وكان ذات الشيء في الأهواز.
لقد شاهد ترامب بالتأكيد ملايين الإيرانيين الذين حضروا وأطلقوا الشعارات ضد أمريكا وضده.
وأحد أهم أثرات استشهاد الحاج قاسم هو أنه أظهر الوجه الحقيقي لأمريكا مجدداً لشعوبنا وحكوماتنا.

شارك: