أخبار
بيان “مجموعة تطورات العالم الاسلامي” حول الحادث المؤلم للطائرة الأوكرانية
أخبار, إيران, الشرق الأوسط, عاجل 16 جمادى الأولى 1441

تقدم مجموعة تطورات العالم الاسلامي تعازيها الحارة من القلب إلى جمهورها العزيز وإلى العوائل المفجوعة التي فقدت أحبائها في هذا الحادث المؤلم؛ نحن شركاؤكم بهذا الحادث المؤلم ولن ننسى أبداً هذه الحادثة المؤلمة.

وأمّا بعد
من وجهة نظرنا سوف نشرح من هو المسبب الرئيسي لهذه الحادثة كما يلي:
1- المقصر الرئيسي مجموعة من المسؤولين العسكريين والإداريين من جهة حيث كانت وظيفتهم إغلاق المجال الجوي وبسبب سوء الإدارة وعدم اتخاذ التدابير اللازمة لهذا الموضوع البسيط والواضح بشكل كبير، لكنّهم لم يغلقوا المجال الجوي مما أدى لحدوث هذا الخطأ القاتل.
ومن الواضح جداً أنه خلال وبعد تنفيذ عمليات صاروخية يجب أن يكون المجال الجوي خالي من أي طيران عدا الطيران العسكري وذلك للتقليل من الخطر الذي من الممكن أن تتعرض له الطائرات المدنية وبذلك لن تقع وحدات الدفاع الجوي لبلدنا العزيز في مشكلة وسوف تواجه التهديدات المحتملة من قبل العدو.
حتى أمريكا قامت أيضاً بإغلاق المجال الجوي أمام الطيران المدني فوق عين الأسد بعد تعرّض قاعدة عين الأسد للضربات الصاروخية وهذا إجراء روتيني.

2- من وجهة نظرنا وحدات الدفاع الجوي في البلاد وعلى رأسهم قائد قوة جو-فضاء في الحرس الثوري القائد حاجي زاده لم يرتكبوا أي خطأ وقد تصرفوا بشكل صحيح وبشجاعة تامة بموجب وظيفتهم بالحماية التامة لسمائنا ضد أي تهديد من أمريكا المجرمة.
لقد قام هذا القائد مع قواته بجهود صادقة خلال العديد من السنوات من أجل الدفاع عن سمائنا وبعد النجاح المنقطع النظير في هذا المجال ومن خلال خطأ لمجموعة أخرى في القوات المسلحة الإيرانية وقعت هذه الحادثة والتي لايمكن التستر عليها، وتوجيه الاتهام لهم هو عمل غير إنساني وغير مُنصف.
و تقويض الطائرة المُسيّرة المعروفة RQ-170 أو استهداف الطائرة المُسيّرة MQ-4C وإسكات وإذلال أمريكا وإسرائيل في السنوات الأخيرة ليست إلا واحدة من الإنجازات لهذا المجاهد الصادق بالإضافة للجهود الأخرى والتي يجب أن لاننساها.

3- بشكل خاص نؤكّد أنه يجب تحديد كيف انطلق إنذار إطلاق صواريخ كروز والتي تم إيصالها إلى نظام الدفاع الجوي للبلاد و أي قسم من إنذارات الدفاع هو الذي أرسلها. وأيضاًهنالك مسألة التحقق من احتمال وقوع الحادث بسبب الحرب الإلكترونية المحتملة للعدو على أنظمة الدفاع في البلاد ، والتي تحتاج إلى التحقيق وإعلان نتائج التحقيق.

4- وفي رأينا السبب الرئيسي لهذه الحادثة المؤلمة والمُرّة التي أودت بحياة أحبائنا هو اللعين ترامب والنظام الأمريكي المجرم الإرهابي.
ليس هنالك من شك في أن الحاج قاسم سليماني أحد الشخصيات المحببة للشعب ومن القادة في البلاد قد تم اغتيال هذه الشخصية العظيمة بأمر من ترامب حيث بدأت سلسلة من الأحداث المؤسفة والتي أدّت في نهايتها لهذه الكارثة المؤلمة.
وعليه فإن السبب والقاتل الرئيسي لكافة ركاب الطائرة الأوكرانية والبالغ عددهم 176 هو دونالد ترامب الرئيس الأمريكي والذي يمكن أن تتحول عواقب سلوكياته وأعماله إلى حرب شاملة.
الهيئات القضائية والحكومية في البلاد عليهم المطالبة بمقاضاة أمريكا بهذا الشأن في المحاكم الدولية.

5- يجب أن يدرك الشعب بأن هذه الحادثة المؤلمة للطائرة الأوكرانية واغتيال الحاج قاسم العزيز هو نتيجة السياسات العدائية لأمريكا ضد إيران، يجب الآن أن تتحدوا بدلاً من توجيه التهم لأشخاص مختلفين من داخل البلاد وبدلاً من مساعدة العدو والحقودين في إيران العزيزة، اتحدوا مرة أخرى واستمروا بإكمال مطالبكم في #الانتقام_القاسي من المجرمة أمريكا ويجب أن يكون مطلب عام مرة أخرى.
ويجب على الشعب الإيراني أن يدخل الساحات كما كان دائماً يدخل المشهد بشكل عفوي ولايسمح بأن تُسقط الطائرة الأوكرانية دم الحاج قاسم و هؤلاء الأعزاء وسحب القضية من الأشرار الداخليين ومساعدة المسؤولين في أخذ الانتقام القاسي. ويبدو أن تواجد الشعب في الساحات في هذه الظروف الحرجة والحاسمة أمر ضروري.

هامش1:    
في قضية اغتيال الحاج قاسم سليماني ورفاقه الشهداء لماذا لم ترفع أي دعاوي قضائية  من قبل الهيئة الدولية للقضاء ومجلس الشورى الاسلامي وكذلك وزارة الخارجية ضد أمريكا واللعين ترامب في المحكمة الدولية والمجتمع الدولي؟! أوليس أمريكا من اغتالت وبشكل رسمي أحد المسؤولين الرسميين في البلاد وهذا الأمر هو جريمة واضحة على المستوى الدولي؟ لم نر أي شكاوي رسمية من قبل إيران يمكن متابعتها في المنتديات الدولية. نرجو من السيد رئيسي خادم الشعب والله الإجابة والذي يعتبره الكثير من الشباب الثوري أملهم.

هامش2:
إلى المسؤولين الفاشلين وغير الثوريين والذين جلسوا على مقاعد وتولّوا العديد من شؤون الدولة و الشؤون العسكرية والحكومية وابتعدوا منذ زمن بعيد عن الروح الثورية تنحوا وأعطوا المسؤولية للشباب الثوري لكي يبينوا لكم من جديد المعنى الحقيقي للثورة. وبكل تأكيد مثلما قال المرشد الأعلى للثورة إذا استلم الشباب الثوري حتماً سوف تتغير الأوضاع.

هامش3:
المسؤولين العسكريين في البلاد بما في ذلك الحرس الثوري والجيش؛ إن وظيفة “تطورات العالم الاسلامي” إيصال مشاكل الشعب لأننا صوت الشعب كوننا جزء صغير منه؛ النص الذي تشاهدونه هو كلام نابع من قلب الكثير من الناس المفجوعة في إيران؛ الشعب الإيراني الغاضب والذي جلس حداداً على الحاج قاسم وشارك بتجمعات مليونية وطالب بالانتقام القاسي له من العدو:
الصفعة الأولى كانت جيدة وقوية وباعثة للفخر وعلى الرغم من الخسائر المادية والأنفس في العدو؛ لكنها لم تهدأ من  القلوب المتألمة لملايين الإيرانيين. المصلحة الفكرية إلى أي حد؟! في رأينا و رأي الكثير من الشعب كان لابد من توجيه صفعات قاسية بحيث لايستطيع الأمريكيون إخفاء خسائرهم من شدتها وليس بهذا الشكل من الضربات المحدودة بحيث أنهم انتهزوا الفرصة لإخفاء خسائرهم…
هل تخشون من استمرار الحرب ومقتل الناس والخسائر المادية لذلك؟ نحن لم نوجه ضربات قاسية ولم تحدث الحرب ولكن بشكل آخر عانينا من الخسائر. أليس تحمل هذه الخسائر الآن أصعب؟! هل من الصعب فهم الاشارات الإلهية بعد هذه الحوادث؟
هل عندكم شك بعزيمة ملايين الإيرانيين واستعدادهم للحرب حتى في مواجهة أمريكا الخبيثة وجهاً لوجه؟ إن الشعب الإيراني واقف وقفة رجال ويطالب بمواجهة العدو ولايريد المصلحة الفكرية. كونوا ثوريين وتصرفوا بشكل ثوري مثل الشعب الإيراني .

وسر النجاح يكمن في كلام الله وفقط:

قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ  (الآية 14 سورة التوبة)

وإلی الله ترجع الامور
والسلام.  
        

تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *