كلمة السيد حسن نصرالله باستشهاد الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس و رفاقهم الشهداء

الإثنين 11 جمادى الأولى 41 - 04:03
https://arabic.iswnews.com/?p=3604

السيد حسن نصرالله: القضاء على القواعد والبوارج وكل جندي وضابط أمريكي في المنطقة هو الانتقام لقاسم سليماني.

قام الحاضرون قبل خطاب السيد نصرالله بإطلاق شعارات باللغة الفارسية لإبراز التلاحم مع الشعب الإيراني “حاج قاسم، أبو مهدي المهندس شهادتتان مبارك”.

السيد حسن نصرالله:
– إن تاريخ 2\1\2020 يوم الخميس مساءً هو تاريخ لمرحلة جديدة لكل المنطقة وليس فقط بالنسبة لإيران والعراق.

– على الرغم من أن يوم الأربعاء أول أيام السنة الجديدة كان لقائي الأخير بالحاج قاسم ولكنني أخبرته قبل أسابيع بأن وسائل الإعلام الأمريكية تركّز عليك وتصفك “القائد اللابديل له” وهذه مقدمة سياسية وإعلامية لإغتيالك. ضحك وقال إن شاء الله.

– الحاج قاسم كان أكبر عدو شاهدته إسرائيل منذ إنشائها.

– أنا لست قائداً عراقياً ولا أعطي الأوامر ولكن لدي معرفة بهذه القوات المقاومة الشريفة و الحسينية وأبناء أبو الفضل العباس في هذا البلد وأقول أنه إذا لم تتم الموافقة في البرلمان العراقي على إخراج القوات الأمريكية فإن هذه القوات المقاومة لن تسمح ببقاء ولو حتى جندي واحد داخل العراق.

– لايوجد في الحكومة الأمريكية من يعادل قاسم سليمان و أبو مهدي المهندس. حذاء قاسم سليماني أغلى من رأس ترامب وكل القادة الأمريكيين. القضاء على القواعد والبوارج وكل جندي وضابط أمريكي في المنطقة هو الانتقام لقاسم سليماني. الجيش الأمريكي هو من قام بالقتل ويجب القصاص منه. لا أقصد المواطنين الأمريكيين و رجال الأعمال والمهندسين والأطباء الذين يعيشون في المنطقة. أذيّة هؤلاء الأشخاص هو لمصلحة ترامب.

– عندما تبدأ توابيت جنود الجيش الأمريكي في دخول أمريكا سوف يعلم ترامب و حكومته ماذا فعلوا. هم خسروا المنطقة وسوف يخسرون الانتخابات. إن الانتقام لدم قاسم سليماني و أبو مهدي هو ذاته إخراج القوات الأمريكية من منطقتنا كلها. عندما يخرج الأمريكيون سوف يبدأ الصهاينة بجمع أمتعتهم ويذهبون وربما لن يحتاج الأمر حرباً مع إسرائيل. يبدو أن الأمريكيين لايفهمون ما يفعلونه.

– سوف يواجه الأمريكيون في أي مكان يذهبون إليه شخصاً يدعى قاسم سليماني. وعندما ذهبوا لفلسطين، غزة والمقاومة الفلسطينية وقوات المقاومة الفلسطينية وقضية دعم المقاومة الفلسطينية من خلال السلاح والتدريب والوسائل والتكنولوجيا ودعم القضية الفلسطينية بالإعلام والمؤتمرات والعلاقات ودفع كل ماتملكه المنطقة باتجاه فلسطين، وجدوا قاسم سليماني هناك.

– وعندما أتوا إلى لبنان رأوا المقاومة والتحرير سنة 2000م و حرب عام 2006 و ارتفاع قوة المقاومة اللبنانية والقدرة الصاروخية والصواريخ الدقيقة واستقرارها وقوتها، وجدوا قاسم سليماني هناك.

– وعندما ذهبت أمريكا و إسرائيل إلى سوريا و ارتبطوا مع الإرهابيين التكفيريين وجدوا قاسم سليماني واقفاً بجانب الجيش والشعب والقادة السوريين.

– عندما أرادوا التحكم بالعراق واللعب بالعراق لعشرات السنين عن طريق داعش وجدوا قاسم سليماني هناك. وعندما أرادوا تفريق العراقيين وجدوا شخصاً جمع العراقيين حول بعضهم البعض و وحدهم وكان هذا الشخص قاسم سليماني.

– وعندما ذهبوا لليمن وجدوا قاسم سليماني هناك. وعندما ذهبوا لأفغانستان وجدوا قاسم سليماني هناك.لقد حضر قاسم سليماني في كل تفصيل صغير من المقاومة. ولكن إيران….من الواضح أنهم عرفوا كم ماهي قيمة قاسم سليماني بالنسبة لإيران….

السيد حسن نصرالله 5 كانون الثاني 2020 في المراسم الختامية لسيد شهداء خط المقاومة، القائد الحاج قاسم سليماني و القائد الشهيد أبو مهدي المهندس و رفاقهم الشهداء.

شارك: