تطهير حي السد بمدينة درعا بالكامل من عناصر داعش!

الأربعاء 22 ربيع الثاني 44 - 14:34
https://arabic.iswnews.com/?p=27724

موقع تطورات العالم الاسلامي؛ أسفرت سلسلة من العمليات الأمنية لقوات الجيش السوري والجماعات المسلحة المحلية في حي السد بمدينة درعا، عن مقتل ما لا يقل عن 30 عنصراً من تنظيم داعش وتم تطهير هذه المنطقة بشكل كامل من عناصر هذه المجموعة الإرهابية.

بعد تصاعد الأعمال الإرهابية لتنظيم داعش في محافظة درعا، بدأت قوات الجيش السوري وجماعات مسلحة محلية، في الـ31 من تشرين الأول / أكتوبر من هذا العام، سلسلة من العمليات الأمنية ضد عناصر داعش في حي “السد” بمدينة درعا.

حيث قُتل خلال هذه العمليات ما لا يقل عن 30 عنصراً من القادة الميدانيين والعناصر المرتبطين بتنظيم داعش الإرهابي. وفي المقابل استشهد 8 عناصر من الجيش السوري والجماعات المسلحة المحلية وكذلك مدنيين اثنين.

وقد أفادت مصادر محلية أن حي السد الآن تم تطهيره بالكامل وذلك بعد مقتل عناصر داعش وهروب اثنين من القادة الميدانيين لهذه المجموعة الإرهابية، وهما “ابراهيم مؤيد حرفوش” الملقب بـ”أبو طعجة” و “محمد مسالمة” الملقب بـ”الهفو” إلى مدينة النعيمة. وحتى الآن، لم يعلق المسؤولون والقادة السوريون حول نهاية ونتائج هذه العملية.

جدير بالذكر أن تزايد التحركات والأعمال الإرهابية لعناصر داعش في مدينة درعا خلال الأسابيع الأخيرة دفع قوات الأمن السورية إلى التخطيط وتنفيذ عملية بهدف اعتقال عناصر هذه المجموعة الإرهابية وتطهير مناطق مدينة درعا. وبالنظر إلى الوضع الأمني ​​غير المستقر وتحرك العناصر المسلحة والأنشطة الإرهابية في محافظة درعا، فمن المرجح أنه بعد انتهاء العملية في مدينة درعا سيتوجه الجيش السوري إلى كافة المدن الأخرى في هذه المحافظة مثل “جاسم” و “المسيفرة” ويبدأ سلسلة من العمليات الأمنية بهدف مواجهة الجماعات المسلحة وعناصر الإرهابيين.

اقرأ المزيد: اشتباكات بين الجيش السوري وعناصر داعش في درعا

شارك:
تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-