آخر الأخبار عن الاشتباكات العسكرية في الضفة الغربية، 5 تشرين الثاني \ نوفمبر 2022

السبت 11 ربيع الثاني 44 - 22:46
https://arabic.iswnews.com/?p=27165

موقع تطورات العالم الاسلامي؛ رداً على اغتيال أحد قادة سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، هاجمت قوات المقاومة الفلسطينية حاجزاً للجنود الصهاينة في جنين.

في الـ3 من تشرين الثاني \ نوفمبر، أصيب فاروق جميل حسن سلامة، أحد قادة سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في جنين، على يد القوات الخاصة للكيان الصهيوني، واستشهد بعد نقله إلى المستشفى. وإلى جانب سلامة استشهد فلسطيني آخر يدعى “محمد خلوف” برصاص جنود الاحتلال.

وبعد يوم واحد من اغتيال الشهيد سلامة، قامت المقاومة الفلسطينية رداً على هذا العمل الصهيوني بإطلاق النار على حاجز الجلمة التابع لجيش الاحتلال في جنين وألقوا عدة قنابل يدوية عليه. وحتى الآن لم يتم نشر أي معلومات عن حجم الخسائر والأضرار الناجمة عن هذا الهجوم.

وقد أدت عمليات المقاومة الفلسطينية وخوف الكيان الصهيوني من اشتداد حدة النزاعات المسلحة في الضفة الغربية إلى قيام القادة الإسرائيليين بنقل ست كتائب من الجنود المتمركزين على الحدود اللبنانية إلى الضفة الغربية.

جدير بالذكر أن الأوضاع في الأراضي المحتلة هذه الأيام، وخاصة في الضفة الغربية، حساسة للغاية، والمناضلون الفلسطينيون يحاولون الرد على جرائم الصهاينة والتصدي لها بأي وسيلة. حيث خلق ذلك ظروفاً خاصة للكيان الصهيوني، وعلى الرغم من قيام الكيان بعمليات أمنية عديدة في مختلف مناطق الضفة الغربية واغتيال قادة المقاومة بهدف وقف عملية الاشتباكات المسلحة، إلا أن هذا الكيان لا يزال يواجه مشاكل كبيرة في التعامل مع فصائل المقاومة الفلسطينية.

اقرأ المزيد: استشهاد أحد قادة سرايا القدس في جنين + صور

شارك:
تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-