آخر أخبار الاشتباكات في منطقة عفرين، 24 تشرين الأول \ أكتوبر 2022

الإثنين 29 ربيع الأول 44 - 19:24
https://arabic.iswnews.com/?p=26694

موقع تطورات العالم الاسلامي؛ بدأت قوات هيئة تحرير الشام بالانسحاب من مواقعها في مدينة عفرين بعد التوصل لاتفاق مع مسلحي الجيش الوطني، ولكن بعض القوات ترفض قبول هذا الاتفاق ومغادرة المدينة.

خلال الأيام الماضية وبعد اتفاق هيئة تحرير الشام والجيش الوطني على تسليم مدينة عفرين الواقعة في محافظة حلب إلى مسلحي الجيش الوطني، بدأت قوات تحرير الشام عمليات الإخلاء والخروج من هذه المدينة.

وبحسب ادعاءات بعض المصادر المحلية، جاء هذا القرار بعد ضغوط ووساطة تركية، ولكن قسماً فقط من قوات تحرير الشام غادر عفرين باتجاه إدلب، وماتزال بعض القوات العسكرية والأمنية والموظفين المدنيين لهذه المجموعة متمركزين في هذه المدينة، ويرفضون مغادرة هذه المنطقة.

وفي إطار الاتفاق بين أطراف النزاع، غادرت قوات تحرير الشام قرية كفرجنة وسيطرت قوات الجيش الوطني على هذه القرية. كما وتم تبادل 13 مسلحاً من هيئة تحرير الشام و 27 مسلحاً من الجيش الوطني يوم أمس خلال عملية تبادل في بلدة الباسوطة جنوب عفرين.

وفي هذا الصدد، أقام الجيش التركي، خلال الأيام الأخيرة، عدداً من الحواجز في مناطق ديربلوط والغزاوية وعدّة نقاط صراع، وذلك من أجل منع نقل قوات تحرير الشام إلى عفرين وتخفيف حدة الاشتباكات. ويقال إن الجيش التركي منع قوات تحرير الشام من المرور عبر الحواجز المؤدية إلى مناطق الاشتباكات، وخاصة منطقة عفرين.

ويبدو أن تركيا منعت إرسال المزيد من قوات هيئة تحرير الشام إلى مناطق الاشتباك من خلال إنشاء حواجز ونقاط تفتيش، لكي يؤدي هذا الإجراء في نهاية المطاف إلى انسحاب مسلحي هيئة تحرير الشام من المناطق التي احتلتها وانتهاء الاشتباكات بذلك.

اقرأ المزيد:
آخر الأخبار عن عملية تحرير الشام في منطقة عفرين، 18 تشرين الأول \ أكتوبر 2022
تحرير الشام تسيطر بشكل كامل على عفرين!

اضغط على الخريطة لمشاهدتها بالحجم الكامل
شارك:
تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-