تحذير إيران للعراق: اطردوا الجماعات الإرهابية من إقليم كردستان العراق! + خارطة توزّع الجماعات الإرهابية في إقليم كردستان

الإثنين 15 ربيع الأول 44 - 02:08
https://arabic.iswnews.com/?p=26217

موقع تطورات العالم الاسلامي؛ بعد تصاعد التحركات والأنشطة التخريبية للجماعات الإرهابية المتمركزة في إقليم كردستان العراق ضد الأمن القومي الإيراني وعدم اتخاذ السلطات العراقية للقرارات اللازمة لطرد الجماعات الإرهابية، بدأ الحرس الثوري الإيراني عملية ضد الجماعات الإرهابية في هذه المنطقة.

خلال السنوات الأخيرة، حذّر المسؤولون والقادة العسكريون في إيران مراراً وتكراراً من نشاط وانتشار الجماعات الإرهابية بالقرب من حدود إيران وإقليم كردستان العراق، وأبلغوا السلطات المحلية والحكومية في العراق عن معارضة ذلك؛ ولكن الحكومة المركزية العراقية وسلطات إقليم كردستان لم تتخذ إجراءات حاسمة ومقبولة لطرد هذه الجماعات أو منع هجماتها على الأراضي الإيرانية.

لذلك ومع تصاعد تحركات الجماعات الإرهابية مثل كوملة وحدكا وباك وبيجاك وحزب العمال الكردستاني على حدود إيران، فضلاً عن الجهود للقيام بأعمال إرهابية، كالتفجير في أحد المراكز الحساسة في إيران في محافظة أصفهان من قبل عناصر من جماعة كوملة الإرهابية بتوجيه من الموساد (والتي تم تثبيطها من قبل وزارة المخابرات في آب / أغسطس من هذا العام)، وإدخال فرق مسلحة وكمية كبيرة من الأسلحة داخل حدود إيران ودورها الفاعل في الاضطرابات الأخيرة في إيران، حيث جعل كل هذا، الحرس الثوري الإسلامي عازماً على القيام بعملية عسكرية والقيام بقصف مدفعي وصاروخي وإطلاق الطائرات المسيرة على مواقع الجماعات المذكورة في إقليم كردستان العراق.

وبالنظر إلى اختلاف الجماعات الإرهابية ودعم الأطراف الأجنبية لهذه الجماعات، يبدو أن الهجمات الأخيرة للحرس الثوري لا تكفي لتدمير الجماعات الإرهابية بشكل كامل وهذه العملية مجرد رسالة تحذير وعمل انتقامي. ومن جهة أخرى، قامت السلطات الإيرانية، بالتزامن مع بدء هذه العملية، بوضع المشاورات الدبلوماسية مع السلطات العراقية على جدول الأعمال وطالبت بوقف أنشطة الجماعات الإرهابية حول حدودها خاصة في إقليم كردستان العراق.

كما يعتبر وجود الجماعات الإرهابية في إقليم كردستان العراق، بالإضافة إلى التهديد الأمني لإيران، تهديداً خطيراً لأمن العراق. وفي حال لم تتخذ السلطات العراقية الإجراءات المناسبة لطرد الجماعات الإرهابية في إقليم كردستان، فإن هذه القضية يمكن أن تهدد الأمن القومي العراقي على المدى الطويل، وتخلق مشاكل في العلاقات مع دول الجوار، وازدياد عدد الثكنات العسكرية في شمال العراق، و تحويل إقليم كردستان العراق لساحة لحل النزاعات الإقليمية والصراعات العسكرية.

ومن بين المجموعات الإرهابية حالياً، يعتبر الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني (حدكا)، وحزب حياة آزاد الكردستاني (بيجاك)، والمنظمة الكردستانية للحزب الشيوعي الإيراني (كوملة)، وحزب الحرية الكردستاني (PAK) من الجماعات الانفصالية والإرهابية الرئيسية في الحدود الشرقية لإقليم كردستان العراق حيث تركز على مهاجمة الأمن القومي الإيراني. وخلال السنوات الماضية، تم الحصول على العديد من الوثائق حول استخدام الجماعات المذكورة من قبل منظمات التجسس الغربية، بما في ذلك وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية والموساد الإسرائيلي، لتنفيذ عمليات تخريبية في إيران.

وبالنظر إلى هذا الموضوع، في حال لم تنجح المفاوضات الحالية لتفكيك وإخلاء مقرات هذه المجموعات في إقليم كردستان، فسوف نشهد عمليات أكثر فاعلية وجدية من قبل إيران، بما في ذلك العمليات البرية لتطهير المناطق الشرقية من إقليم كردستان العراق.

اقرأ المزيد:
هجوم صاروخي إيراني على شمال أربيل
ضربات صاروخية وبالمسيرات للحرس الثوري الإيراني على الجماعات الإرهابية في إقليم كردستان العراق + فيديو

خريطة توزّع الجماعات الإرهابية على الحدود الغربية لإيران – اضغط للمشاهدة بالحجم الكامل
شارك:
تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-