آخر تطورات الحرب الأوكرانية الروسية، 4 تشرين الأول \ أكتوبر 2022

الثلاثاء 9 ربيع الأول 44 - 17:46
https://arabic.iswnews.com/?p=26020

يُقدّم إليكم موقع تطورات العالم الاسلامي أبرز أحداث وتطورات الحرب الروسية الأوكرانية منذ اليوم الأول وحتى الآن.

ادعى الجيش الأوكراني أنه أسقط مسيرة من طراز مهاجر-6 على ساحل أوديسا!
يعتقد الأوكرانيون أن هذه الطائرة المسيرة تابعة للجيش الروسي وأنها تحطمت في سماء البحر الأسود خلال اشتباك، وتم العثور على حطامها على سواحل أوديسا. حيث تم تجميع حطام هذه المسيرة في أوديسا وعرضها على الملأ.
وكما هو واضح في الفيديو والصور، فإن هيكل هذه المسيرة يكاد يكون سليماً ولا توجد آثار لإصابتة المسيرة بصاروخ أو رصاصة وما إلى ذلك. وعليه، من المحتمل أن تكون هذه المسيرة قد سقطت بسبب خلل فني أو انقطاع الاتصال أو الحرب الإلكترونية.

من خلال التقدم على طول نهر إنغوليتس، أزال الجيش الأوكراني عدداً من المناطق والقرى من سيطرة القوات الروسية، بما في ذلك منطقة دافيدفو بريد المهمة في شمال مقاطعة خيرسون.
كما وأن القوات الأوكرانية تتقدم على طول نهر دنيبر إلى الجنوب، من خلال عبورها منطقة دودتشاني. وتشير الأنباء الميدانية من شمال خورسون إلى أن القوات الروسية ما زالت تتراجع إلى الجنوب، وخلال الأيام المقبلة ستخضع المزيد من المناطق لسيطرة قوات الجيش الأوكراني.
وتأتي هذه الانسحابات في الوقت الذي تم فيه ضم مقاطعة خيرسون مؤخراً إلى روسيا من خلال إجراء استفتاء من قبل روسيا. ومع هذا الوضع، يجب أن نرى ما إذا كانت روسيا ستنجح في الحفاظ على هذه المقاطعة أم أن خيرسون فقط قد تم ضمها إلى روسيا على الورق!
مشاهدة الخريطة أنلاين

استولى الجيش الأوكراني من خلال التقدم على محور خاركيف، على مناطق بوهوسلافكا و نوفوبلاتونيفكا على طول نهر سكيل. كما واستولى الجيش الأوكراني على ثلاث بلدات جديدة في محور سفاتوف.
مشاهدة الخريطة أنلاين

وقع أعضاء الاتحاد الأوروبي مذكرة تفاهم لتخصيص خمسة مليارات دولار كمساعدات مالية لأوكرانيا أمس 3 تشرين الأول \ أكتوبر.
وفي هذا الصدد، تخطط فرنسا لمنح 20 ناقلة جند مدرعة من طراز ACMAT Bastion IMV لأوكرانيا، وقد أعلنت الولايات المتحدة أنها سترسل قريباً للجيش الأوكراني أربع قاذفات صواريخ أخرى من طراز (M142 HIMARS) ضمن إطار حزمة أسلحة جديدة بقيمة 625 مليون دولار أمريكي.
حيث لا تزال المساعدة المالية والعسكرية المستمرة من الولايات المتحدة وأوروبا لأوكرانيا أحد العوامل الرئيسية التي تبقي الحرب مستعرة في هذا البلد. وقد لعبت هذه المساعدات دوراً مهماً في استقرار أوكرانيا في مواجهة هجمات الجيش الروسي، ومع استنفاد قوة القوات البرية الروسية في الجبهات الشمالية، أدّت إلى تراجعات في الآونة الأخيرة.

شارك:
تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-