الجيش الأوكراني: يمكن رصد مسيرات شاهد بسهولة ولكننا لا نسطيع إسقاطها!

السبت 6 ربيع الأول 44 - 19:56
https://arabic.iswnews.com/?p=25926

أعلن الجيش الأوكراني من خلال نشر صور لحطام إحدى المسيرات الانتحارية من سلسلة شاهد بأن دراسة بناء المسيرات الانتحارية الإيرانية قد بدأت وذلك من أجل تثبيط الهجمات الجوية الروسية. حيث أن الأوكرانيين حصلوا حديثاً على مسيرة انتحارية والتي هي النسخة الأصغر من شاهد-136.

إن كسر روسيا للمحرمات في استخدام الأسلحة الإيرانية، وخاصة المسيرة الانتحارية شاهد-136، أجبر الجيش الأوكراني على البحث بجدية عن حلول فعالة للتعامل معها، وذلك لأن روسيا ومن خلال الاستخدام المكثف لهذه المسيرة، توجّه ضربات شديدة للبنى التحتية العسكرية والمدنية الأوكرانية، وخاصة على الجبهة الجنوبية.

وتقول ناتاليا هومنيوك، المسؤولة الإعلامية لقيادة الجيش الأوكراني على الجبهة الجنوبية، عن المسيرات الإيرانية: “إن الجيش الاوكراني تمكن من الحصول على عينات من هذه الاسلحة لتحليلها ودراستها ويسعى حالياً بنشاط للعثور على رد فعال لمواجهة هذه الهجمات. والمسيرة شاهد-136 هي سلاح جديد تماماً نصادفه، لذلك تتم دراسة عيناتنا من قبل جميع الخبراء العسكريين. ونحن نعمل على أنجع طريقة للتعامل مع شاهد-136. ولقد أدركنا أنه يمكن إسقاطها على ارتفاعات معينة حتى باستخدام الأسلحة الخفيفة، وهذا العمل مدرج على جدول أعمالنا على نطاق واسع، ولكن المشكلة أن هذه الطائرة المسيرة تحمل متفجرات وبعد ضربها يتدمر هيكلها بالكامل.”

وفي الآونة الأخيرة، تمكن الجيش الأوكراني من إسقاط مسيرة انتحارية، مشابهة للمسيرة شاهد-13، ولكن بأبعاد أصغر. وحتى الآن، لم يتم تقديم هذه المسيرة رسمياً من قبل إيران ولا توجد معلومات مفصلة عنها ولم يتم رؤيتها إلا في مقاطع الفيديو التي تم إصدارها سابقاً لقاعدة المسيرات والصواريخ تحت الأرض التابعة للحرس الثوري الإيراني. ويقوم الجيش الأوكراني بتقييم وتحليل أداء المسيرة شاهد-136 بناءً على هذه المسيرة. ووفقاً للصور الجديدة من أوكرانيا، تمت إزالة بعض ميزات هذه المسيرة أو تم تقليلها (مثل أنظمة التوجيه والرؤوس الحربية وما إلى ذلك) لجعلها أرخص.

والصور التالية تتعلق بالعينة الأصغر والتي تشبه المسيرة شاهد-136، والتي أسقطها الجيش الأوكراني ويتم فحص أجزائها. وحتى الآن، لم يتمكن الجيش الأوكراني من الحصول على عينة أصلية من شاهد-136. وبحسب طبيعتها، فإن مسيرة شاهد-136 إما أنها أصابت الأهداف أو يتم تدميرها بالكامل بعد اعتراضها.

كما وتحدث سيرهي براتشوك، المتحدث باسم الإدارة العسكرية في أوديسا، في مقابلة تلفزيونية حول عدم قدرة أنظمة الدفاع الجوي الأوكرانية على التعامل ومواجهة مسيرة شاهد-136، وقال: “مسيرات شاهد-136 صاخبة للغاية لذلك يمكن اكتشافها بسهولة عند الاقتراب، ولكن في الوقت ذاته، وبسبب ارتفاع طيرانها المنخفض، يصعب على الرادارات اكتشافها “.

ووفقاً للخبراء العسكريين الأوكرانيين، فإن تكلفة التصنيع للمسيرة شاهد-136 منخفضة نسبياً ومعظم أجزائها متوافقة مع الأجزاء المدنية. لذلك لا يمكن مواجهتها من خلال تجهيز أنظمة دفاعية وتطبيق العقوبات الاقتصادية والتسليحية على إيران أو روسيا. وهم يعتقدون أنه من خلال تبني مجموعة من إجراءات التعزيز، بما في ذلك التمويه، وإنشاء مواقع وهمية، وتعطيل نظام تحديد المواقع العالمي (GPS)، ومواجهة معلومات العدو ونشر مدافع رشاشة مضادة للطائرات على أسطح المناطق السكنية، يمكنهم تخفيض تأثير هجمات المسيرات بشكل كامل أو لحد كبير.

وباعتراف الأوكرانيين، فإن تكلفة شراء أي مسيرة من طراز شاهد-136 منخفضة مقارنة بصواريخ أنظمة الدفاع الجوي قصير المدى، ويتطلب هذا الحل دعماً كبيراً من الولايات المتحدة والدول الأوروبية. كما وأن الاحتياطيات الدفاعية الحالية للأوكرانيين لا تمتلك النطاق الجغرافي اللازم للتعامل مع هجمات المسيرات، كما وأن تجهيز أوكرانيا بالمعدات يستغرق وقتاً.
ومن ناحية أخرى، فإن تعطيل نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) في عشرات المدن والمناطق الكبيرة في أوكرانيا ليس بالمهمة السهلة وليس مفيداً جداً في التعامل مع المسيرات. والأسلحة الخفيفة وشبه الثقيلة غير قادرة على إحداث أضرار جادة بهيكل مسيرة شاهد-136، واحتمال إسقاطها بهذه الطريقة ضعيف للغاية.

شارك:
تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-