حظر الشعارات الدينية في تشييع جنود باكو!

الإثنين 23 صفر 44 - 12:13
https://arabic.iswnews.com/?p=25512

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي بأن اللجنة الحكومية للشؤون الدينية بأذربيجان نشرت بياناً اعتبرت فيه ترديد شعار “ياحسين” في مراسم تشييع الجنود الأذريين الذين قتلوا خلال المعارك الأخيرة مع أرمينيا على أنه عمل مجموعات موجّهة وذات صلة بالخارج!

أصدرت اللجنة الحكومية لشؤون المنظمات الدينية في أذربيجان بياناً بسبب ترديد هتافات دينية مثل “يا حسين” في مراسم تشييع القتلى الأذريين في المعارك الأخيرة مع القوات الأرمينية. وقد أساءت هذه اللجنة في بيانها إلى الشعب الأذربيجاني وزعمت أن مجموعات مرتبطة بعملاء أجانب تردد هتافات دينية خلال مراسم تشييع الجنود الأذريين.

وجاء في هذا البيان: “فيما يتعلق بترديد الشعارات الدينية في مراسم تشييع قواتنا، تظهر التحقيقات أن هؤلاء المخربين، الذين ينفذون بلا شك أوامر بعض العملاء الأجانب، تصرفوا كمجموعة وحاولوا الإخلال بالنظام العام. كما وأن سلوكهم لا يرتكز على القانون. ومن ناحية أخرى، يحدد الفصل 18 من أنظمة الثكنات والمراسم الرسمية للقوات المسلحة الأذربيجان (الاحترام العسكري أثناء مراسم الجنازة) بوضوح قانون تشييع الجنود القتلى، ولا يُسمح بأي حركة أخرى في هذه اللوائح.”

وقد زعمت هذه اللجنة أن الجنازة حسب الدين الإسلامي يجب أن تكون صامتة قدر الإمكان، وحتى الذِكر يجب ألا يقال بصوت عالٍ!

حيث إن فرض القيود الدينية على شعب أذربيجان ليس بالأمر الجديد، وقد قامت حكومة هذا البلد بمثل هذه الإجراءات منذ سنوات. وتحاول الحكومة والبرلمان الأذربيجاني واللجنة الحكومية للشؤون الدينية في أذربيجان تقييد الدين وإزالته في النهاية من المجتمع ذي الأغلبية الشيعية في أذربيجان من خلال التخطيط والتنفيذ التدريجي لسلسلة من التعليمات وإصدار القوانين المناهضة للدين.

ومعظم سكان أذربيجان مسلمون وينتمون إلى المذهب الشيعي الإمامي والسني الحنفي والشافعي. وحوالي الـ90% من السكان المسلمين في هذا البلد هم من الشيعة، وهي أعلى نسبة بين الدول الإسلامية.
و في الماضي ومنذ عام 2015، تمت الموافقة على قوانين مثل حظر الحجاب للمرأة في الأماكن العامة، وحظر الأذان في المساجد والمزارات، وحظر تواجد الأطفال والفتيان في الأماكن الدينية الإسلامية، وحظر وضع الأعلام الدينية وكتابة الشعارات وما إلى هنالك.

جدير بالذكر أنه منذ شهر تقريباً دخلت القيود الدينية مرحلة جديدة لشيعة هذا البلد. وخلال هذه المدة، وبإعلان من وزارة الداخلية، اقتصر الحداد على الإمام الحسين في مراسم محرم داخل المساجد والأضرحة وضواحيها، وتم جمع الأعلام الدينية من داخل هذه الأماكن، واستُخدمت الأعلام الأذربيجانية بدلاً من الأعلام الدينية ويا حسين!

اقرأ المزيد:
قوات الأمن الأذربيجانية تُهين المقدسات مجدداً
القيود الدينية التي فرضتها الحكومة الأذربيجانية تطال ليلة القدر
الحكومة الأذربيجانية تفرض قيوداً صارمة على المعزين بالحسين

شارك:
تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-