عملية التسوية في إدلب مستمرة دون أيّة معوقات

السبت 21 صفر 44 - 16:13
https://arabic.iswnews.com/?p=25440

“عبدالكافي العقدة”: تم إدخال 23 عائلة مع آلياتهم وأغراضهم الشخصية إلى قراهم.

أكد عضو مجلس الشعب وعضو لجنة المصالحة في المجلس السيد “عبد الكافي عقدة” لـ “تطورات العالم الإسلامي” أن عملية التسوية في إدلب مستمرة للراغبين بالعودة إلى قراهم ومنازلهم، ونُشجع جميع المواطنين الموجودين بالمناطق الخاضعة لسيطرة المجموعات المسلحة بالعودة وإعادة إعمار قراهم ومتابعة حياتهم وزراعة أراضيهم.
وعن طريقة عودة العائلات أوضح العقدة أنه “تم التواصل معه من قبل عائلات موجودة ضمن مناطق سيطرة المسلحين وذلك بعد مكرمة السيد الرئيس والعفو الصادر خلال شهر نيسان \ أبريل من هذا العام لمن لم تتلطخ أيديهم بالدماء، وتم متابعة طلباتهم لدى الجهات المختصة والحصول على الموافقات الأمنية لقطاع إدلب وحلب وتم تأمين جميع الأهالي للوصول إلى قراهم.”

وبيّن العقدة أنه لم تواجه العائلات العائدة أيّة معوقات أمام دخولهم إلى مناطق سيطرة الجيش السوري، وكان هناك متابعة من قبل الجهات المختصة بأريحية كاملة، حتى الشبان الذين هم بسن التجنيد أو المتخلفين عن الخدمة الاحتياطية، فقد تمت مرافقتهم إلى مراكز التسوية وإعطائهم المهل المصرح عنها سابقاً حسب وضع كل شخص منهم.
بالنسبة للخدمة الإلزامية والاحتياطية، أعطيت مهلة 6 أشهر والفارين من الخدمة تم إعطائهم مهلة شهر للالتحاق بوحداتهم بعد حصولهم على بطاقة تسوية.
كما وتم السماح للعائلات بإدخال أغراضهم الشخصية معهم وإحضار ما يرغبون به من أثاث منزل والآليات المسجلة رسمياً ضمن دوائر الدولة إضافة لإحضار المواشي والآليات الزراعية.
وأشار “العقدة” إلى: “إن عملية الإقبال كانت كبيرة وحصل ازدحام على المعبر، وكان هناك شبان وأطفال ونساء وهناك أريحية لدى الجميع بوجودهم مع وحدات الجيش السوري الذي استقبلهم بكل الحب وقدم لهم كل التسهيلات اللازمة.”
ونوّه العقدة: “أن عدد العائلات التي تواصلت معه رغبة منها بالعودة بلغ 42 عائلة تم إدخال 23 عائلة مع آلياتهم وأغراضهم الشخصية وبالنسبة للـ 19عائلة المتبقية، أوضح أنه واجهتهم معوقات من طرف المسلحين الذين يحاولون منعهم من الوصول إلى المعبر، وهذا ليس بجديد عن هذه المجموعات المُخربة التي تمنع الأهالي من الوصول إلى قراهم.
ونطمئنكم بأن عملية التسوية مستمرة والأهالي مستمرين بالدخول وتم التواصل معي ظهر يوم الخميس بوجود عوائل وصلت إلى منطقة المعبر وهذا دليل أن الأهالي مستمرين بالعودة.”

وشكر السيد “العقدة” جميع الجهات الأمنية التي ساهمت بتسهيل عودة الأهالي وتلبية طلباتهم بالسرعة القصوى كما شكر كل من ساهم بعودة الأهالي إلى قراهم من لجان مصالحات وفعاليات شعبية.

شارك:
تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-