ملحمة زينبية في بلدة بينة في باكو

الخميس 14 محرم 44 - 08:01
https://arabic.iswnews.com/?p=24682

موقع تطورات العالم الاسلامي؛ أصبح العاشر من محرم وخاصة عاشوراء هذا العام في أذربيجان، ساحة مواجهة بين الحكومة وسياسات لجنة الشؤون الدينية بمجلس الوزراء وإدارة مسلمي القوقاز من جهة والأفكار الحسينية النقية الملحمية من جهة ثانية.

كانت بلدة بينة شرقي باكو ومن منزل جريح حرب قره باغ آقشين فرج أوف هي نقطة انطلاق هذه المواجهة. حيث أرادت شرطة هذا البلد في اليوم الأول من محرم وبحضور عشرين شخصاً، طلاء ومحو الكتابة على الجدران باسم الإمام الحسين عليه السلام، ولكن السيدة شهلا فرج أفا زوجة أحد جرحى حرب قره باغ قاومتهم ومنعتهم من هذا العمل. ومن ثم هاجمت الشرطة منزلهم في الساعة الثانية من فجر اليوم الثاني من محرم وضربوها وشتموها وقاموا بطلاء الجدار باللون الأحمر. حيث استخدمت قوات الشرطة الأذربيجانية اللون الأحمر كدلالة على العلم التركي. ولكن هذا الجدار كتب عليه شعارات ثلاث مرات بالخط العربي.

حيث فقد آقشين فرج أوف في حرب قره باغ الأولى رجليه وكليتيه ويعيش في ظروف صعبة جداً. كما أرادت الشرطة الأذربيجانية أخذ اعتراف منه وبثه على التلفزيون ووسائل الإعلام الحكومية.

اقرأ المزيد: قوات الأمن الأذربيجانية تُهين المقدسات مجدداً

وقد دعمت جمعية نسائية (زنبيون) في باكو هذه العائلة من خلال التواجد في منزل آقشين فرج أوف خلال مداهمات الشرطة العديدة، وفي اليوم السابع من محرم، هاجمت الشرطة هذا المنزل وأخلته واعتقلت أربعة منهن. وتزعم قوات الأمن أن هذه الأسرة يتم تحريكها من قبل دول أجنبية وخاصة إيران. ويقال إن قوات الشرطة المكوّنة من 50 عنصراً تمركزت في حي منزل فرج أوف أثناء عملية الإخلاء.

وفي النهاية، وفي اليوم العاشر من محرم، سمحوا للسيدة شهلا فرج أفا بمغادرة المنزل والذهاب إلى السوق لإصلاح عُكازها المكسورة وشراء الطعام والخبز. وبحسب هذه السيدة الأذربيجانية، خلال فترة التسوق كان 30 شرطياً يتتبعونها، وعندما عادت إلى المنزل، تم تفتيش الأشياء التي معها. وقد أعلنت الشرطة أن دوافعها من هذا الإجراء هو منع شراء الدهان والكتابة على جدار المنزل للمرة الرابعة.

وحالياً قوات الأمن في حالة تأهب في بلدة بينة وتتحكم بالدخول والخروج حتى لا ينظم سكان باكو مسيرة هناك لدعم هذه العائلة.

وفي أعقاب هذه الإجراءات والأحداث، تم إطلاق حركة للكتابات الدينية على الجدران في مختلف مدن وقرى أذربيجان مع هاشتاغ السيدة شهلا. وتحاول شرطة أذربيجان بمساعدة جهاز الأمن القومي إزالة الشعارات في جميع أنحاء البلاد.

اقرأ المزيد: الحكومة الأذربيجانية تفرض قيوداً صارمة على المعزين بالحسين

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.