آخر الأوضاع في قره باغ بعد الهجمات الأذربيجانية + خريطة ميدانية

الخميس 7 محرم 44 - 17:26
https://arabic.iswnews.com/?p=24297

بعد الهجوم الفاشل يوم الاثنين 1 آب \ أغسطس، توصلت قوات الجيش الأذربيجاني إلى التهدئة يوم الثلاثاء بوساطة من قوات حفظ السلام الروسية. حيث كان مطلب أذربيجان خلال المحادثات يوم الثلاثاء هو الانسحاب السريع لبقايا الجيش الأرميني ونزع سلاح المليشيات الأرمينية التابعة لحكومة قره باغ على أساس اتفاق وقف إطلاق النار لعام 2020. كما أن عدم فتح الطريق الجديد في محور لاشين وانسحاب القوات الروسية من هذه المدينة يعتبر أحد مطالبهم الأخرى. حيث أدى عدم تلبية هذه الأمور إلى بدء جولة ثانية من الصراع مع هجوم الجيش الأذربيجاني عند الساعة 9 صباح يوم الأربعاء 3 آب \ أغسطس.

محاولة جديدة لأذربيجان للسيطرة على قره باغ
أطلقت وزارة الدفاع الأذربيجانية على هذا الاشتباك اسم “عملية الانتقام”. وبحسب ادعاء الجانب الأذري، بدأ التوتر بإطلاق القوات الأرمينية النار، حيث قتل الجندي أنار كاظموف رستم أوغلو بالقرب من ممر لاشين، ومن ثم قام الجيش الأذربيجاني بعملية انتقامية. وهذه التصريحات لا تبدو صحيحة والتحضير للعملية كان مُسبقاً.

محاور الاشتباك
كانت المحاور في آق درة (مارتاكرت) شمال قره باغ، عسكران (آسكران) في الشرق وكانت المرتفعات المُطلة على طريق لاشين (بردزور) المؤدي إلى شوشا (شوشي) مكان الهجمات البرية وهجمات مسيرات الجيش الأذربيجاني.

هجوم المسيرات الأذربيجانية على مواقع القوات الأرمنية في قره باغ

نتائج الهجوم الأذربيجاني
كان الاشتباك على محور عسكران مقتصراً على تبادل إطلاق النار من الجانبين بشكل استفزازي ولم يطهر الجانب الأذربيجاني أي تحرك خاص له على هذا المحور.

ولكن في المرتفعات المطلة على ممر لاشين وبالقرب من قرية “يغتسهائوق”، سقطت “ساري بابا” و “قرخ غز” وبعض التلال الأخرى في غرب قره باغ في أيدي الجيش الأذربيجاني. وتعرضت الخنادق ومركبتان في هذه النقاط في البداية لهجوم بالطائرات المسيرة، وتم دعم القوات العاملة بنيران المدفعية وقذائف الهاون. حيث نتج عن هذا الهجوم تأمين لخط نظر على أجزاء مهمة من طريق شوشا، وتعمل أذربيجان على تعزيز موقعها وشق طريق لها.

كما وتعرضت قاعدة الجيش الأرمني في شمال قره باغ وبالقرب من مدينة مارتاكرت للهجوم حيث تم تدمير عدد من آليات جر المدافع وحمل الذخائر والمعدات.

وقد توقف الاشتباك عند الساعة الرابعة والنص ظهراً بعد محادثات وتدخل قوات حفظ السلام الروسية.

ممر لاشين مفتوح
مايزال ممر لاشين تحت سيطرة قوات حفظ السلام الروسية وحركة المرور عليه مستمرة.

استعداد أرمينيا للمواجهة
نقل الجيش الأرمني بعض قواته إلى الحدود ونقطة التلاقي مع ممر لاشين، ولكن لم تُلحظ اشتباكات في هذه المناطق. كما وقام الجيش الأذربيجاني بنقل قوة مُدربة من لواءين إلى رايون غده بي على الحدود مع محافظة جغاركونيك في أرمينيا.

خسائر الجانبين
قُتل جنديان أرمنيان متعاقدان وهما أرتور خاتشاطوريان وجورجن جابريليان في مستشفى مدينة ستيباناكرت (خان كندي) في وسط قره باغ نتيجة إصابتهما البالغة، وأصيب 19 آخرون حالة 4 منهم حرجة.

أما البيان الرسمي لأذربيجان يؤكد فقط وفاة أنار كاظموف، ولكن مصادر أخرى أفادت بإصابة ثلاثة آخرين بجروح خطيرة أو مقتل ثلاثة آخرين. وقيل أن أحد القتلى يدعى أيوب سليمانوف، كما وأفادوا أيضاً بوفاة عقيد. وهذه الإحصائيات لم يتم تأكيدها رسمياً.

تقرير وزارة الدفاع الروسية
بعد أن أُبلغت وزارة الدفاع الروسية عن بدء النزاع من قبل أذربيجان، وصفت مرة أخرى الاستيلاء على نقاط على خطوط التماس بأنه غير مقبول.

بيان وزارة الدفاع الروسية

الدعم السياسي لحلفاء روسيا
تباحث وزير خارجية حكومة الأمر الواقع لأوسيتيا الجنوبية المدعومة من روسيا (الانفصاليون من جورجيا) مع نظيره الأرميني في قره باغ. حيث أن أوسيتيا بصدد إجراء استفتاء للانفصال عن جورجيا والانضمام إلى روسيا الاتحادية.

اقرأ المزيد: محاولة أذربيجان الفاشلة للاستيلاء على قره باغ

اضغط على الخريطة لمشاهدتها بالحجم الكامل
شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.