آخر الأخبار من جبهة السويداء، 27 تموز \ يوليو 2022

الأربعاء 28 ذو الحجة 43 - 21:44
https://arabic.iswnews.com/?p=23934

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي بأن الجماعة المسلحة المعروفة باسم “رجال الكرامة” واحتجاجاً على اعتقال مدنيين في شمال مدينة السويداء على يد قوات “حركة قوات الفجر”، قامت بالسيطرة على مواقع قوات الأمن السورية في بلدة عتيل.

شهدت محافظة السويداء خلال الساعات الماضية، واحدة من أعنف الاشتباكات بين المسلحين وقوات تابعة للأجهزة الأمنية التابعة للحكومة السورية. حيث اعتقلت قوات “حركة قوات الفجر” التابعة للجهاز الأمني ​​السوري في 23 تموز \ يوليو، خمسة مدنيين في بلدة شهبا الواقعة شمال مدينة السويداء. وأدت هذه القضية إلى اتساع التوترات والنزاع المسلح في محافظة السويداء واحتج العشرات من أهالي المناطق المحيطة بمدينة السويداء على هذا الإجراء من خلال التجمّع وإحراق الإطارات وإغلاق عدة طرق في بلدة الشهبا ومحيطها.

وقد استمرت هذه الاحتجاجات على هذا النحو لعدّة أيام وأخيراً في الـ26 من تموز \ يوليو هاجمت مجموعة مسلحة تسمى “رجال الكرامة” مقر قوات الأمن السورية في بلدة عتيل الواقعة شمال السويداء وبعد بضع ساعات من الاشتباكات نجحت في الاستيلاء على مقر قوات الأمن السورية.

وبحسب المعلومات الأولية، أسفرت الاشتباكات في محافظة السويداء عن مقتل 17 شخصاً وإصابة 35 آخرين حتى الآن. كما وردت أنباء متضاربة بشأن اعتقال أو قتل راجي فلحوط قائد قوات “حركة قوات الفجر” ولكن حتى الآن لا توجد معلومات موثوقة عن مصيره.

جدير بالذكر أن الجماعات المسلحة في محافظة السويداء تنقسم إلى ثلاث فئات، بعضها محايد، وبعضها معارض لحكومة بشار الأسد، والجزء الآخر من أنصار حكومة بشار الأسد ومحسوب على المؤسسة الأمنية السورية. ويتداخل نشاط معظم هذه الجماعات المسلحة مع بعضها البعض في مجالات مختلفة، وقد اشتبكوا مع بعضهم البعض بسبب خلافات حول مختلف القضايا خلال السنوات الماضية.

وبالنظر إلى تحركات العناصر الإرهابية والتجمعات الاحتجاجية لأهالي محافظة السويداء خلال الأشهر الأخيرة، فمن الممكن في أي لحظة أن يتجاوز انعدام الأمن في هذه المحافظة المستوى الحالي ويتحول إلى أزمة أمنية خطيرة للحكومة السورية.

اقرأ المزيد: احتجاجات في الجنوب، وحرب في الشمال! (دراسة آخر التطورات السورية)

فيديو من الاشتباكات في بلدة عتيل

شارك:
تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-