المعرفة العسكرية: شاهد-129 مسيرة استطلاع قتالية

الجمعة 1 محرم 44 - 22:37
https://arabic.iswnews.com/?p=23817

المسيرة شاهد-129 هي واحدة من أكثر المسيرات الإيرانية الموجّهة عن بُعد تطوراً والتي تم الكشف عنها رسمياً في عام 2013 من قبل حرس الثورة الاسلامية.

وبحسب اللواء محمد علي جعفري القائد السابق لحرس الثورة الإسلامي الإيراني، فإن مسيرة “شاهد-129″، ومن خلال استمرارية في التحليق لمدة 24 ساعة ونصف قطر تشغيلي يبلغ 1700 كيلومتر، يمكنها أداء مهامها بشكل جيد في مجالات الاستطلاع والقتال.

حيث يمكن التحكم في هذه المسيرة وتوجيهها عن طريق مراكز تحكم أرضية ثابتة ومتحركة عن بُعد.  حيث أن استخدام مراكز التحكم المتحركة المثبتة على مقطورة أو شاحنة يزيد من المدى المفيد والمؤثر للمسيرة شاهد-129. كما وتم تجهيز نموذج من هذه المسيرة بنظام توجيه عبر الأقمار الصناعية.

ويمكن لمسيرة شاهد-129 استخدام مجموعة واسعة من القنابل والصواريخ المُحسَّنة للاستخدام في المسيرات؛ ومع ذلك، يتم استخدام قنابل وصواريخ سديد بشكل أساسي في مسيرة شاهد-129. وسديد هو اسم عائلة من القنابل والصواريخ الإيرانية الموجهة التي تم تصميمها وإنتاجها من قبل القوة الجوفضائية في الحرس الثوري الإيراني وتم تطوير أنواع مختلفة منها حتى الآن.

و يمكن للمسيرة شاهد-129 حمل ثماني قنابل أو أربعة صواريخ موجهة. ومن خلال تثبيت قنابل وصواريخ سديد الموجهة على هذه المسيرة، يمكن لمسيرة شاهد-129 ضرب الأهداف المطلوبة في منطقة عملياتها بأعلى دقة ممكنة.

المسيرة شاهد-129 واستخدام القنابل الموجهة من عائلة سديد

حيث يتم تامين قوة الدفع لهذه المسيرة من خلال محرك “turboprop rotax 914” وسقف الطيران لها يصل حتى 7300 متر.

وقد تم استخدام المسيرة شاهد-129 على نطاق واسع من قبل إيران وحلفائها في المعارك في سوريا والعراق ضد مسلحي القاعدة وإرهابيي داعش، والتاريخ التشغيلي لها رائع للغاية ولكن لم يُسلط عليه الضوء بشكل كبير في سجلها. حيث نفذت المسيرة شاهد-129 أكثر من 1000 عملية ناجحة في العراق وسوريا.

وفي عام 2015، تم عرض نسخة جديدة من هذه المسيرة، والتي كانت مختلفة ظاهرياً عن المسيرة السابقة شاهد-129. وفي هذا النوع، يوجد في مقدمة المسيرة نتوء وقوس، والتي تستخدم عادة في المسيرات الأخرى كموقع لهوائي القمر الصناعي. لذلك، وبناءً على معلومات اللواء حاجي زاده، قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري الإيراني، يمكن القول أن هذه المسيرة مجهزة بنظام توجيه عبر الأقمار الصناعية، وهذا الأمر من المحتمل أن يزيد نطاق القدرات التشغيلية لمسيرة شاهد-129. بالطبع، عندما تم الكشف عن هذا النوع الجديد، لم يكن لدى إيران قمر صناعي عسكري خاص لاستخدام هذه القدرة والتوجيه عبر القمر الصناعي لساهد-129 بشكل خاص. ويبدو أن هذه القدرة قد تم تصميمها وتنفيذها من خلال بُعد النظر والتنبؤ بتطورات صناعة الطيران للقوات المسلحة الإيرانية في المستقبل القريب. كما وتسمح هذه القدرة لحلفاء إيران بالاستفادة من قدرات التوجيه عبر الأقمار الصناعية إذا تم استخدام هذا النموذج الخاص.

جدير بالذكر أيضاً أنه بتاريخ الـ7 من كانون الأول \ ديسمبر 2017 تم تسليم البحرية الإيرانية أول نموذج بحري من المسيرة شاهد-129 والمعروفة باسم مسيرة سيمرغ.

خصائص المسيرة شاهد-129:
– المدى: 1700 كيلو متر
– استمرارية التحليق: 24 ساعة
– ارتفاع التحليق: 24 ألف قدم (7300 متر)
– السرعة: 150 وحتى 200 كيلو متر في الساعة
– الطول: 8 أمتار، طول الجناح: 16 متراً
– التسليح: قادرة على حمل 8 قنابل أو أربعة صواريخ مواجهة
– القدرة على حمل السلاح: 400 كيلو غرام
– المهام: قتالية و استطلاع
– التصميم والصناعة: الصناعات الجوية للقوات المسلحة – شركة صناعة الطائرات الإيرانية (هسا)

اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الكامل
شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.