التطورات الفلسطينية، 14 تموز \ يوليو 2022

الخميس 15 ذو الحجة 43 - 18:13
https://arabic.iswnews.com/?p=23288

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي بأن الرئيس الأمريكي صرّح بعد لقائه يائير لبيد رئيس وزراء الكيان الصهيوني، “لقد ناقشنا أهمية الاندماج الكامل لإسرائيل في المنطقة”.

  • 12 تموز، التقى يائير لبيد، رئيس وزراء الكيان الصهيوني، مع كارل نيهامر، المستشار النمساوي وتباحث معه. ووقع الجانبان خلال هذا الاجتماع اتفاقيات تعاون في مجالات الأمن والسياحة.
  • أعلن رئيس موزمبيق، فيليب جاسينتو نيوسي، موقفنا من القضية الفلسطينية لن يتغير أبداً وسنواصل دعمنا لفلسطين سواء في مجلس الأمن أو من خلال الاتحاد الأفريقي.
  • صرّح أحد قادة حركة حماس الفلسطينية بأن المفاوضات بين فلسطين والكيان الصهيوني لتبادل الأسرى لم تتقدم.
  • 13 تموز، دخلت الطائرة التي تقل الرئيس الأمريكي جو بايدن مطار بن غوريون في تل أبيب محاطة بأنظمة الدفاع الجوي. وتوجه الرئيس إسحاق هرتصوغ ورئيس الوزراء يائير لبيد للترحيب بالرئيس الأمريكي.
استقبال رئيس الكيان إسحاق هرتصوغ ورئيس وزراء الكيان يائير لبيد للرئيس الأمريكي
نشر الأنظمة الدفاعية في مطار بن غوريون
  • 13 تموز، قال بنيامين نتنياهو، زعيم المعارضة ورئيس الوزراء السابق للكيان الصهيوني، خلال استقبال بايدن، إن الخيار العسكري وحده هو الذي يمكن أن يمنع إيران من مواصلة طموحاتها النووية. والعقوبات السياسية والاقتصادية على إيران ليست كافية ولا توجد وسيلة لوقف إيران سوى التهديد العسكري المناسب.
  • 14 تموز، دخل رئيس الولايات المتحدة القدس المحتلة وسط إجراءات أمنية مشددة ورافقه نحو 60 سيارة مضادة للرصاص للقاء رئيس وزراء الكيان الصهيوني.
  • 14 تموز، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، بعد لقائه برئيس وزراء الكيان الصهيوني يائير لبيد، إننا ناقشنا أهمية اندماج إسرائيل الكامل في المنطقة. وأعتقد أنه ليس فقط أعضاء إدارتي، ولكن طيفاً واسعاً من الشعب الأمريكي ملتزم بأمن إسرائيل.
  • 14 تموز، قال يائير لبيد، رئيس وزراء الكيان الصهيوني، بعد لقائه الرئيس الأمريكي، إننا نعمل على تشكيل تحالف معتدل. ولن تكون هناك إيران نووية لأنها لن تعتبر تهديداً لإسرائيل فحسب، بل للعالم أجمع.
  • وفي مقابلة مع القناة 12 الصهيونية، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن: الهجوم العسكري على إيران هو الخيار الأخير. ولا يجب أن تحصل إيران على السلاح النووي.
  • التقى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الذي سافر إلى فلسطين المحتلة برفقة الرئيس جو بايدن، برئيس وزراء الكيان الصهيوني يائير لبيد وتحدث معه.
  • 14 تموز، اعتبر محمد الهندي، القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية أن، زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة قليلة الأهمية، وقال إن هذه الزيارة تمت بسبب السعودية وبقية اللقاءات الأخرى هامشية.
شارك:
تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-