التطورات اليمنية، 13 تموز \ يوليو 2022

الخميس 15 ذو الحجة 43 - 02:58
https://arabic.iswnews.com/?p=23258

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي بأن قوات التحالف السعودي خرقت وقف إطلاق النار في اليمن أكثر من 20 ألف مرة منذ بداية الاتفاق وحتى الآن.

1- الحديدة:
– خرقت قوات التحالف السعودي وقف إطلاق النار 114 مرة في هذه المحافظة خلال الساعات الـ48 الماضية.
– عاد 12 صياداً يمنياً إلى ميناء الحديدة وذلك بعد حوالي الـ45 يوماً من السجن في سجون السعودية واحتجاز قواربهم ومعدات الصيد الخاصة بهم.
– احتجز التحالف السعودي الباخرتين “اين فيكتوس” و “ليدي سارة” في البحر الأحمر على الرغم من التفتيش وحصولهما على تصاريح الدخول من الأمم المتحدة.

2- مأرب:
استهدفت مسيرات أنصار الله، مواقع قوات العمالقة في وادي خبا بمديرية حريب.

3- صعدة:
أمطرت قوات التحالف السعودي في اختراق لوقف إطلاق النار في اليمن، المناطق الحدودية في مديرية رازح بصليات من الرصاص. حيث استشهد وجرح خلال هذا الهجوم ما لا يقل عن 19 شخصاً يمنياً.

4- حضرموت:
اغتال مسلحون مجهولون “العقيد بلخير حسن بانصيب” أحد قادة مسلحي المجلس الانتقالي الجنوبي، في حي الشافعي بمدينة المكلا.

5- شبوة:
قتل اثنان وأصيب عدد آخر نتيجة اشتباك بين قبائل آل يسلم وآل سالم بن دحة في منطقة المسحا بمديرية الصعيد.

6- التصريحات الأخيرة لمحمد عبد السلام، المتحدث باسم أنصار الله ومسؤول المفاوضات في حكومة الإنقاذ اليمنية:
استشهاد العشرات من الأشخاص في قصف السعودية للمناطق الحدودية، والامتناع المستمر عن تنفيذ أحكام اتفاق وقف إطلاق النار من قبل الدول المعتدية، بما في ذلك الرحلات الجوية إلى اليمن (15 رحلة جوية فقط)، والتأخير والاحتجاز المستمر للسفن في البحر هي انتهاكات كبيرة لوقف إطلاق النار وتضاعف التكلفة.
وما زالت إجراءات الدول المعتدية بشأن وقف إطلاق النار دون المستوى المطلوب وما زالت تتأخر بدلاً من تنفيذ بنود الاتفاقية. ولا يزال الشعب العزيز تحت الحصار الجائر والآلاف من الناس فقدوا أرواحهم ويعانون من جراحهم وأمراضهم نتيجة ذلك.

7- خرق التحالف السعودي اتفاق وقف إطلاق النار 20397 مرة منذ بداية الاتفاق وحتى الآن (2 نيسان \ أبريل – 13 تموز \ يوليو) في مختلف المحافظات اليمنية.

8- عبد القادر مرتضى رئيس لجنة شؤون الأسرى في حكومة الإنقاذ اليمنية: المفاوضات الخاصة بتطبيق اتفاقية تبادل الأسرى في آذار \ مارس من هذا العام تقدّمت إلى أقل من الـ50%. والمرتزقة في مأرب يشكلون العقبة الأكبر في هذا الاتجاه وحتى الآن لم يقدموا مقترحاتهم. ولم تمارس الأمم المتحدة أي ضغط على الجانب الآخر في هذا الملف، ورغم أن هذه القضية هي قضية إنسانية، إلا أنها كانت أقل أهمية بالنسبة لهم.

شارك:
تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-