قسد تُعلن حالة الطوارىء لمواجهة التهديد التركي

الأربعاء 7 ذو الحجة 43 - 17:53
https://arabic.iswnews.com/?p=22933

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي بأن المجلس العام في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا (قسد) أعلن حالة الطوارىء في المناطق الخاضعة لسيطرته.

وقد أعلنت ما تسمى “الإدارة الذاتية”، حالة “الطوارئ العامة”، وإعداد خطط للطوارئ، لمواجهة أي هجوم تركي محتمل يستهدف المنطقة. وقال الموقع الرسمي لـ “قسد”، إنه بعد التصويت من قبل أعضاء “المجلس العام”، أعلنت حالة “الطوارئ العامة في عموم مناطق شمال شرقي سوريا، والإيعاز لكافة المجالس والهيئات واللجان والمؤسسات التابعة لها، لإعداد خطط الطوارئ لمواجهة التهديدات التي تستهدف المنطقة”. وأضافت الإدارة أنه “ستوضع كافة الإمكانات في خدمة حماية سكان المنطقة من أي هجوم تركي محتمل، إضافة لإعطاء المجلس التنفيذي الأولوية في مشاريعها لمواجهة هذه التهديدات”. وقبل أيام، جددت أنقرة مرة أخرى تهديداتها بشن عملية عسكرية جديدة على الأراضي السورية، وقالت “إن العملية يمكن أن تبدأ في أي لحظة”. وكشفت وسائل إعلام معارضة عن دخول، أرتال عسكرية تركية إلى مناطق سيطرة الفصائل الموالية لها ضمن الأراضي السورية، من معبري باب السلامة والراعي، شمالي حلب. وقالت الوسائل، إن الأرتال ضمّت أسلحة ثقيلة ودبابات وسيارات مصفّحة، وأشارت، أنه ترافق دخول الأرتال العسكرية، مع تحليق مُكثّف لطيران الاستطلاع التركي في سماء المنطقة.

نص القرار:

“بناء على مقتضيات المصلحة العامة، ونظراً لما تتعرض له مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا من تهديدات مستمرة من قبل دولة الاحتلال التركي التي تقوم بقصف مستمر عن طريق شتى صنوف الأسلحة الثقيلة والطيران المسيّر واستهدافها للمدنيين والبنية التحتية من مستشفيات ومحطات كهرباء ومياه ومنشآت مدنية، ونيتها لاحتلال وقضم المزيد من الأراضي السورية، بغية التغيير الديمغرافي وتهجير السكان الآمنين مما سيوجد حالة من الفوضى والنزوح وزعزعة الاستقرار، وذلك من أجل توسيع رقعة الاحتلال وتنفيذ أجندات معادية تسمح بعودة فلول الإرهابيين والمتطرفين إلى المنطقة مما سيؤثر وبشكل مباشر على مكتسبات الإدارة الذاتية التي تحققت بفضل تضحيات أبناء مكوناتها السورية الأصيلة والعريقة في مواجهة التطرف والإرهاب وحفاظ هذه المكونات على وحدة الأراضي السورية وسلامتها وبعد أن فشلت دولة الاحتلال التركي في حربها على شمال وشرق سوريا عن طريق التنظيمات الإرهابية المتطرفة فإنها قد لجأت إلى الاحتلال المباشر للأراضي السورية.لذلك كله، وبناء على أحكام الميثاق الأساسي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا فإن المجلس العام في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا: عقد جلسة استثنائية يوم الأربعاء في السادس من شهر تموز من عام ۲۰۲۲م تقرر خلالها بعد تصويت أعضاء المجلس العام بالموافقة ما يأتي:
1- إعلان حالة الطوارئ العامة في مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.
٢- الإيعاز إلى كافة المجالس والهيئات واللجان والمؤسسات في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، والإدارات الذاتية والمدنية لإعداد خطط للطوارئ لمواجهة التهديدات والتحديات.
3- وضع كافة الإمكانات في خدمة حماية الشعب من أي هجوم عدواني على مناطق الإدارة الذاتية وشمال وشرق سوريا، وعلى المجلس التنفيذي في شمال وشرق سوريا والمجالس التنفيذية في الإدارات الذاتية والمدنية إعطاء الأولوية في مشاريعها لمواجهة هذه التهديدات”.

شارك:
تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-