اغتيالات جديدة وعمليات سـلب في ريف درعا واشتباكات على الحدود الأردنية

السبت 26 ذو القعدة 43 - 21:45
https://arabic.iswnews.com/?p=22368

أفاد مصدر محلي في درعا بأن مسلحين مجهولين اغتالوا مدنياً في مدينة داعل بريف درعا الأوسط، كما قضى أحد عناصر التسوية بإطلاق نار على طريق عابدين في حوض اليرموك أقصى الريف الغربي، في وقت سُجل تحليق استطلاعي “إسرائيلي” على مثلث الحدود السورية – الأردنية المتاخمة للجولان المحتل.

وفي سياق منفصل أعلن الجيش الأردني، وقوع اشتباكات ليل الجمعة – السبت مع مهربين على الحدود مع سوريا، أثناء محاولتهم التنقل على طرفي الحدود.
هذه التطورات، تأتي بعد أسبوع شهد حوادث مشابهة على الرغم من تراجعها في الآونة الأخيرة، حيث عاشت داعل أشهراً طويلة من الهدوء قبل حادثة الأمس، التي أودت بحياة المدعو محمد القطليش الملقب بـ “أبو عباية” والمتهم بالعمل بتجارة وترويج المخدرات، ورجحت مصادر محلية أن الحادثة تعود لثأر شخصي مع “القطليش” بسبب خلاف قديم.
أما في الريف الغربي وبعد ساعات من اغتيال أحد عناصر التسوية في بلدة جملة، تم تسجيل حادثة اغتيال جديدة طالت عنصراً آخر على الطريق المؤدية إلى بلدة عابدين في الريف ذاته.
أما شمالاً فقد تعرض مجموعة شبان في حي المنصورة بمدينة جاسم لعملية سلب ونهب نفذها ملثمون اعترضوا طريقهم، مستغلين انقطاع التيار الكهربائي، واعتدوا عليهم بالضرب وسلبوهم أموالهم وأجهزتهم الخليوية، بينما سمع صوت إطلاق نار كثيف في مدينة الصنمين مع ساعات الفجر في الحي الغربي دون معلومات عن الأسباب.
وعلى الحدود السورية -الأردنية، أعلن الجيش الأردني مجدداً إحباط محاولة تسلل مهربين حاولوا العبور على طرفي الحدود ليل الجمعة – السبت، وبحوزتهم مواد مخدرة حيث تعد هذه الحادثة هي الثالثة خلال أقل من شهر، على الرغم من المحاولات الكثيرة لضبط الحدود.
وعلى صعيد آخر وضمن التدريبات الروتينية الاعتيادية لـ “الجيش الإسرائيلي”، حلقت الطائرات الاستطلاعية على مثلث الحدود المقابل لريف درعا والأردن والجولان المحتل، واستمر التحليق لثلاث ساعات.

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.