آخر تطورات أفغانستان وباكستان، 24 حزيران \ يونيو 2022

الجمعة 25 ذو القعدة 43 - 22:24
https://arabic.iswnews.com/?p=22296

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي بأن أربعة من قادة طالبان الميدانيين قتلوا نتيجة الاشتباكات العنيفة بين طالبان وقوات أحمد مسعود في مدينة شتل بمحافظة بنجشير.

1- بغلان:
– 18 حزيران، انفصل أحد قادة طالبان الميدانيين ويدعى “ملا عزيز الله آصفي” مع قواته في مدينة خوست وفرنغ، عن جماعة طالبان وانضم إلى قوات أحمد مسعود.
– 18 حزيران، اعتقل مسلحوا طالبان 24 مدنياً في مدينة خوست وفرنغ بتهمة التعاون مع قوات أحمد مسعود.
– 21 حزيران، قتل “قاري ويس الدين فاتح” أحد المقربين من حاكم طالبان في مدينة دهنة غوري نتيجة اشتباك بين اثنين من القادة المحليين لطالبان في هذه المدينة.

2- بنجشير:
– 18 حزيران، أعلنت قوات أحمد مسعود عن استعدادها لمبادلة طيّار طالبان الأسير مع أسراهم.
– شنّ مسلحوا طالبان في 19 و 20 حزيران، سلسلة من الهجمات على مواقع قوات أحمد مسعود في سهل آرزو بمدينة شتل وذلك من أجل تحرير الطيّار الأسير. وخلال هذه الاشتباكات قتل “قاري أنس” أحد قادة الكتيبة الخاصة لاستخبارات طالبان ومن المقربين من “ملا عبد الحق وثيق” وزير المخابرات، كما وقتل “قاري حجة الله قندهاري” قائد كتيبة بدري مجاهدين قندهار و “قاري فضل مظلوم” قائد وحدة الحمراء مجاهدين لوغر.
– 19 حزيران، اشتبكت قوات أحمد مسعود مع طالبان في مدينتي حصارك وبريان.
– 20 حزيران، قتل مولوي موسى جان أحد قادة كتيبة بدري مجاهدين أرزغان إثر عملية مباغتة لقوات أحمد مسعود في مدينة بريان.

3- بكتيا:
– 18 حزيران، أصيب أربعة مدنيين بجروح نتيجة اشتباك بين مسلحي طالبان وسكان مدينة زرمت.
– 20 حزيران، قصفت مسيرة مجهولة (ربما باكستاني)، مسلحي اللواء الثاني الحدودي للفرقة 203 منصوري على حدود مدينة دندبتان.
– 22 حزيران، أرسلت الجمهورية الاسلامية الإيرانية طائرتين محملتين بالمساعدات الإنسانية لضحايا الزلزال في شرق أفغانستان.

4- جوزجان:
22 حزيران، اعتقلت حكومة طالبان، “مولوي محمد خان عارف” أحد القادة الأوزبك في هذه الجماعة والمسؤول عن معبر سكة حديد آقينة الحدودية.

5- سربل:
– 22 حزيران، وصل “مولوي ظريف مظفر” أحد القادة الطاجيك لطالبان في سربل إلى مدينة كوهستانات وذلك من أجل محاربة حكومة طالبان المركزية والتحالف مع “مولوي مهدي مجاهد”. وسبب انفصاله عن طالبان محاولة طالبان لاغتياله.
– 22 حزيران، أرسلت طالبان ثلاثة آلاف من قوات المؤازرة تحت قيادة “ملا فاضل مظلوم”، نائب وزير دفاع طالبان، لإغلاق الطرق المؤدية إلى بلخاب من منطقة آبي كلان في مدينة سانتشارك، ومنطقة غلوله ساحة في وادي صوف، ووادي سوليج وتربتش في مدينة يكاولنغ.
– 23 حزيران، بدأت اشتباكات بين مسلحي طالبان ومسلحي مهدي مجاهد في مناطق دزدان دره، قم كوتل، و آبي كلان.

اشتباكات بين مقاتلي حركة طالبان ومسلحي مهدي مجاهد في ضواحي بلخاب

6- فارياب:
22 حزيران، توجه أحد القادة الميدانيين لطالبان ويدعى “مولوي منصور جاويد” مع 500 مسلح من محافظة فارياب إلى مدينة بلخاب في محافظة سربل لمواجهة “مولوي مهدي مجاهد”.

7- كابول:
– 18 حزيران، داهم مقاتلو طالبان منازل سكان بنجشير في حي خيرخانة بالمنطقة السابعة عشر في كابول.
– 19 حزيران، أكّدت طالبان عودة كل من “أميرزي سنغين” وزير التكنولوجيا والاتصالات و”جنت فهيم” رئيس شركة الاتصالات الأفغانية تلكوم في الحكومة السابقة، إلى أفغانستان.
– 19 حزيران، فقد اثنان حياتهم وأصيب عدد آخر نتيجة انفجار سيارة مفخخة في حي خواجه بغرا.
– 20 حزيران، قتل وجرح أربعة من عناصر طالبان نتيجة اشتباك بين قوات احمد مسعود وطالبان في منطقة كارتة نو بمدينة كابول.
– 20 حزيران، قتل “مولوي عثمان” المعروف بـ”طلحة” مع أربعة من مرافقيه نتيجة هجوم لقوات جبهة التحرير في حي كشكك (بلدة ملا عزت) في مدينة بغمان.

8- كابيسا:
– 20 حزيران، قُتل وجُرح خمسة من مقاتلي طالبان عندما هاجمت قوات أحمد مسعود نقطة تفتيش تابعة لطالبان في منطقة غفارخيل بمنطقة حصة الأولى.
– 21 حزيران، قُتل وجُرح سبعة من مقاتلي طالبان عندما هاجم مسلحوا جماعة جبهة التحرير، نقطة تفتيش تابعة لطالبان في قرية زاغكير من توابع مدينة محمود راقي.

9- ننغرهار:
20 حزيران، فقد اثنان حياتهم وأصيب 28 آخرون نتيجة انفجار سيارة مفخخة في سوق شيرغر بمدينة غني خيل بمحافظة ننغرهار.

10- في تاريخ الـ18 من حزيران \ يونيو، انتقدت منظمة العفو الدولية حركة طالبان لتعذيبها وإطلاق النار على المدنيين في محافظة بنجشير.

11- أعلنت وزارة الخارجية البريطانية إطلاق حكومة طالبان سراح خمسة من رعاياها. وزعم البريطانيون أن هؤلاء الأفراد لم يكن لهم دور في أي أنشطة للحكومة البريطانية في أفغانستان واعتذروا نيابة عن عائلاتهم عن أي انتهاك للثقافة أو العادات أو القوانين الأفغانية.

12- باكستان:
18 حزيران، أرسلت الحكومة الباكستانية 13 من علماء الدين الباكستانيين إلى العاصمة الأفغانية، كابول، للقاء حركة طالبان باكستان (TTP) والتباحث معها.

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.