مقتدى الصدر يغادر العملية السياسية العراقية!

الجمعة 18 ذو القعدة 43 - 15:29
https://arabic.iswnews.com/?p=21883

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي بأن زعيم تيار الصدر أعلن انسحابه من العملية السياسية في العراق بعد استقالة أعضاء كتلة الصدر من البرلمان العراقي.

أعلن مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري، خروجه من الساحة السياسية بعد أيام قليلة من قبول رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، طلب استقالة أعضاء تحالف التيار الصدري.

وصرّح مقتدى الصدر خلال لقاء مع أعضاء من التيار الصدري في النجف الأشرف أنه قبل أن نودع بعضنا البعض ونشكركم على موقفكم ووحدتكم، أود إخباركم بشيء. قررت أن أترك التيارات السياسية حتى لا أضطر للتعامل مع الفاسدين تحت أي ظرف من الظروف، سواء في الدنيا أو في الآخرة. وأريد أن أقول لكم إنني لن أشارك في الانتخابات القادمة مع الفاسدين. وهذا عهد بيني وبين الله وبيني وبينكم إلا إذا منح الله فرصة للقضاء على المفسدين وكل من نهب العراق.
وقال مقتدى الصدر، مخاطباً أعضاء كتلته “أيها الإخوة والأخوات، إذا شاركتم في الانتخابات المقبلة، فكونوا فاعلين وحافظوا على وحدتكم سياسياً وفكرياً وقانونياً في البرلمان”.
وفي هذا الصدد، أعلن أحمد المطيري، رئيس المكتب السياسي للتيار الصدري، في بيان، أن زعيم هذا التيار، مقتدى الصدر قد اعتزل المشهد السياسي.

جدير بالذكر أنه بعد فشل التيار الصدري في تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، طلب مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري من حسن العذاري رئيس تحالف الصدر في البرلمان العراقي بتاريخ 11 حزيران \ يونيو بأن يُقدّم أعضاء هذا التحالف استقالتهم إلى اللجنة الرئيسة في البرلمان. وبعد توقيع أعضاء تحالف الصدر على طلب الاستقالة، وافق محمد الحلبوسي رئيس البرلمان العراقي على مضض على طلب أعضاء كتلة الصدر.

اقرأ المزيد:
استقالة نواب التيار الصدري من مجلس النواب العراقي!
النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية العراقية

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.