تضامن مع عالم الدين الأسير الأذربيجاني، طالع باقر زاده

الثلاثاء 15 ذو القعدة 43 - 14:45
https://arabic.iswnews.com/?p=21697

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي بأن زعيم حركة اتحاد المسلمين بجمهورية أذربيجان “طالع باقر زاده” المسجون في سجن قبوستان، دخل في إضراب عن الطعام منذ يوم الجمعة 3 حزيران \ يونيو إثر إساءة حراس السجن وشتمهم للذات الإلهية.

وبالإضافة إلى الحاج طالع باقر زاده، انضم 12 معتقلاً سياسياً آخر إلى الإضراب عن الطعام حتى الشهادة تضامناً معه. وهؤلاء الأفراد جميعهم أعضاء في نفس الحركة، وقد تم اعتقالهم ومحاكمتهم وسجنهم في عام 2015 بعد أن هاجمت القوات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية نارداران والانتفاضة الشعبية.

قائمة المضربين عن الطعام حتى الشهادة:
1- الشيخ طالع باقر زاده
2- عباس حسين
3- بولاد أصلان أوف
4- جبار جبار أوف
5- فرالدين زينال أوف
6- سيف الدين شيروان أوف
7- جهاد باباكيشي أوف
8- مير يوسف جواد أوف
9- فارز ممد أوف (محمد أوف)
10- آواز حمزة أوف
11- روزبكار الله وردي
12- مختار حسن أوف
13- ولي الله وردي أوف

وقد دخل هذا الإضراب يومه الحادي عشر. وحتى الآن تم تشكيل أربع تجمعات تضامنية مع طالع باقر زاده.

اقرأ المزيد: طالع باقر زاده يدخل معركة الأمعاء الخاوية!

حيث نُظّم التجمّع الأول في مدينة مارنيلي الجورجية من قبل الشباب الاذربيجاني. وخلال زيارة قام بها أعضاء لجنة الشؤون الدينية الأذربيجانية يوم الأربعاء 8 حزيران \ يونيو، طالب المتظاهرون بالإفراج عن العلماء المسلمين المسجونين في أذربيجان. وقد تم الإعلان عن هذا الخبر أيضاً من خلال صفحة جمعية الاتحاد الدينية لإبراهيم مجتبى على Facebook.

وأقيم التجمع الثاني يوم الخميس 9 حزيران \ يونيو في العاصمة الأذربيجانية، باكو، حيث كان عدد من النساء وأفراد أسر السجناء السياسيين يحاولون الوصول إلى القصر الرئاسي، ولكن الشرطة أوقفتهم. وبدأت المسيرة مع دخول المتظاهرين إلى مترو باكو.

والتجمع الثالث عقد في العاشر من حزيران \ يونيو على هامش صلاة الجمعة في طهران.

ونُظّم التجمع الرابع يوم السبت 11 حزيران \ يونيو في لنكران بأذربيجان، حيث تجمّع مجموعة من النشطاء الدينيين في الساحة المركزية بالمدينة.

كما ودعا النشطاء الذين يعيشون خارج أذربيجان الناس إلى عدم التزام الصمت خلال بث مباشر على وسائل التواصل الاجتماعي. وقالت لجنة الدولة للشؤون الدينية، في بيان، بينما امتنعت عن التعليق على الحادث في معتقل وزارة الداخلية وسجن قبوستان، إن مصدر الرسائل المنشورة هو مدينة قم الإيرانية.

كما تجاوزت القضية مسألة الاحتجاج عن إضراب الأسرى عن الطعام. وقد دعا اتحاد أمهات الشهداء المسلمين في أذربيجان الرئيس إلهام علييف إلى وقف انتشار تعاطي المخدرات والفساد الأخلاقي. ودعوا أيضاً إلى إجراء تحقيق حول تعذيب الجنود الأذربيجانيين في عام 2016 والإهانات الأخيرة للجرحى في حرب قره باغ. وقد عبر هذا المجتمع المدني عن قلقه من استمرار سجن طالع باقر زاده.

وجاء في بيان اتحاد أمهات الشهداء المسلمين في أذربيجان:
بسم الله الرحمن الرحيم
نحن امهات الشهداء الاذربيجانيين، نساء اذربيجان، قلقون على مستقبل أبناء هذا البلد. ونحن نرى اليوم المصائب التي ستحل بشعبنا في المستقبل ونصرخ ونحذّر من ذلك!
كما وإننا قلقون للغاية كما وأننا خائفون، من إصدار قانون حرية تعاطي المخدرات بشكل قليل في البلاد، والترويج للشذوذ الجنسي والفساد الأخلاقي، وعدم احترام الناس، والوضع الاقتصادي المؤسف، واضطهاد الفقراء، وبطالة الشباب، والفظائع الكارثية، وإهانة جرحى الحرب وإلى ما هنالك من كل هذه المآسي.
كما وأن إهانة المقدسات في البلاد، ومقاطعة علم الإمام الحسين، واعتقال رجال الدين بتهم مُلفّقة، بحيث أنه لا يوجد أمام الحاج طالع باقر زاده خيار سوى الإضراب عن الطعام، وأن الحكومة لا تريد حل هذه القضايا،كل هذه الأمور تسبب لنا الإزعاج.
لقد استشهد أبناؤنا الأعزاء حتى لا يكون هذا القبح في أذربيجان حتى يعيش شعبنا حياة جميلة ونقية كما أمر الله تعالى.
لكننا نخجل من شهدائنا الآن.
نرفع أصواتنا ونقول ساعدوا هذه الأمة واجتنبوا سحقها.
من أجل مستقبل هؤلاء الناس وبلدنا وشبابنا، لا تسكتوا على هذه الجرائم!
اتحاد امهات الشهداء المسلمين

اقرأ المزيد: الأسرى يعلنون تضامنهم مع طالع باقر زاده

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.