استقالة نواب التيار الصدري من مجلس النواب العراقي!

الإثنين 14 ذو القعدة 43 - 16:12
https://arabic.iswnews.com/?p=21650

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي بأن رئيس البرلمان العراقي وافق على طلب استقالة النواب الأعضاء في كتلة الصدر.

أدّى عدد المقاعد غير الكافي لتيار الصدر لعدم قدرة هذا التيار على تشكيل حكومة عراقية جديدة بسهولة. وهذا الأمر بحد ذاته دفع بمقتدى الصدر زعيم التيار الصدري بتاريخ 11 حزيران \ يونيو، للطلب من حسن العذاري رئيس تحالف تيار الصدر بأن يُقدّم أعضاء هذا التحالف استقالتهم إلى اللجنة الرئاسية في البرلمان العراقي. وقد اعتبر الصدر أن تقديم استقالة أعضاء كتلة الصدر هو تضحية من أجل الوطن والأمة.
وبعد توقيع طلب الاستقالة من قبل أعضاء تحالف تيار الصدر، وافق رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي على مضض على  طلب أعضاء كتلة الصدر.

وقد أثارت استقالة نواب التيار الصدري ردود فعل عدّة. ورداً على قرار مقتدى الصدر قال مسعود بارزاني زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني إننا نحترم قرار مقتدى الصدر وسنتابع التطورات المستقبلية.
كما وأشاد خميس الخنجر رئيس تحالف السيادة بقرار الصدر خلال حديث معه.

ويبدو أن مقتدى الصدر يعتبر استقالة نوابه الحاليين وتواجده ضمن صفوف المعارضة أفضل من المشاركة في حكومة توافقية.
ورغم أن بعض المصادر تشير إلى احتمالية حل مجلس النواب، ولكن وفق المادة 64 من الدستور العراقي، فإن حل البرلمان العراقي سيكون ممكناً بأغلبية 329 صوتاً في مجلس النواب الحالي، واستقالة أعضاء الصدر ليس لها أي تأثير قانوني.
وجدير بالذكر أن تيار الصدر العراقي حصل في الانتخابات النيابية الأخيرة على 73 مقعداً من أصل 329 مقعداً نيابياً.

اقرأ المزيد: النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية العراقية

شارك:
تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-