التطورات خلال الأسبوع الماضي في العراق

الإثنين 28 ربيع الأول 41 - 18:00
https://arabic.iswnews.com/?p=2083

-أكد آية الله سيستاني في رسالته في خطب صلاة الجمعة في كربلاء بالحفاظ على سلمية المظاهرات و الإبتعاد عن التخريب والخشونة وحرمة الدم العراقي وطالب القوى السياسية بتلبية المطالب المحقة للمتظاهرين وإصلاح قانون الانتخابات وهيئة الانتخابات.

17 تشرين الثاني:
وقّعت الأطراف السياسية في العراق وثيقة يكون بموجبها على عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء و محمد الحلبوسي رئيس مجلس البرلمان القيام بالإصلاحات السياسية والاقتصادية و تلبية مطالب المتظاهرين خلال مدة 45 يوم.
خلال اجتماع الأطراف السياسية والذي أُقيم من قبل عمار الحكيم رئيس تحالف الحكمة تم الإعلان بأنه إذا لم يستطع عادل عبدالمهدي والحلبوسي من القيام بالإصلاحات فسوف تتم تنحيتهم و ستتم الانتخابات البرلمانية بوقت مبكر.
بحسب بعض المصادر تم الاتفاق بهذه الجلسة على تنحية 12 وزير كانوا متقاعصين في عملهم.
أحمد الأسدي عضو تحالف الفتح ونائب بالبرلمان قال في هذا السياق: أجمع الكل على إعطاء رئيس الوزراء الحق بانتخاب بدلاء عن هؤلاء الوزراء وبدون النظر إلى الحصص.

21 تشرين الثاني:
-أبو علي العسكري مسؤول كتائب حزب الله العراق:
تم استيراد الغاز المسيل للدموع لوزراة الدفاع من صربيا وتم استخدامه بطرق شرعية.
-دخول وزير القوات الجوية للولايات المتحدة الأمريكية بأمر من القوة الجوية العراقية.
-أعلنت شبكة العهد الفضائية(المرتبطة بجماعة عصائب أهل الحق) عن اختطاف السياسي العراقي عزت الشاه بندر من قبل شبكة مخابرات دولة الامارات.
في كثير من المواقع ادعى هذا السياسي بأن دول الخليج تسلّح العشائر في غرب العراق وكما كان يتحدث عن دور الامارات في تظاهرات العراق.
كما غرّد قيس الخزعلي قائد عصائب أهل الحق في هذا السياق:
اعتقال السياسي العراقي عزت الشاه بندر من قبل محمد بن زايد هو عمل مشابه لإعتقال محمد بن سلمان لرئيس وزراء اللبنان سعد الحريري. ولكن هذا الأحمق لم يعلم بأن الأمر مختلف فالعراق ليس باللبنان والإمارات ليست بالسعودية.
-تم تكذيب خبر اعتقال عزت الشاه بندر عبر صفحة تويتر نسب إليه.
ننفي أية أخبار عن اعتقال المذكور وهو الآن في دبي ونشر هذه الأخبار يضر بالمصالح والعلاقات بين العراق و دول المنطقة.
-مقتل وجرح 20 شخص في هجوم جوي على القوات الإيزدية المعروف ب”يبشة” في منطقة خانصور التابعة لمدينة سنجار في محافظة الأنبار.

22 تشرين الثاني:
-أكد آية الله سيستاني في رسالته في خطب صلاة الجمعة في كربلاء بالحفاظ على سلمية المظاهرات و الإبتعاد عن التخريب والخشونة وحرمة الدم العراقي وطالب القوى السياسية بتلبية المطالب المحقة للمتظاهرين وإصلاح قانون الانتخابات وهيئة الانتخابات.
وكان قد أكد أيضاً في خطبة الجمعة الماضية على الاستمرار في الإصلاحات كما أعلن بأن العراق لن يكون كما كان سابقاً.
-تصدي القوات العراقية لهجوم داعش في سهل منطقة الحويجة الواقعة جنوب كركوك.
استشهد 3 عناصر من القوات الأمنية في هذا الهجوم.
-إعلان حماية أمير قطر للعراق
أكد تميم بن حمد آل ثاني في اتصال مع عادل عبدالمهدي رئيس وزراء العراق على وقوفه مع العراق وحماية الحكومة العراقية لمواجهة المخاطر والمصاعب والسعي لتحقيق الأمان والاستقرار لهذا البلد و وحدة الشعب العراقي.

23 تشرين الثاني:
-عودة مايك بنس معاون الرئيس الأمريكي من زيارته للعراق أمس السبت.
بعد تفقد المعسكر الأمريكي “عين الأسد” في محافظة الأنبار وقبل لقائه برئيس الجمهورية و رئيس الوزراء أجرى مباحثات في أربيل مع نيشروان برزاني رئيس إقليم كردستان العراق.
-أعلنت هيئة المراقبة للإعلام في العراق عن إيقاف 9 محطات تلفزيونية محلية و أجنبية وتنبيه 5 محطات أخرى.

شارك: