خمس إشاعات ترافقت مع تلويح أردوغان بعملية عسكرية شمال سوريا

الخميس 25 شوال 43 - 17:53
https://arabic.iswnews.com/?p=20633

تصدّر تهديد رأس النظام التركي أردوغان بشنّ عملية عسكرية جديدة في سوريا، المواقع الإخبارية وعناوين الصحف، وبات حديث الساعة بالنسبة للسوريين، لكنّ أخباراً مغلوطة غزت مواقع إخبارية ومنصات تواصل اجتماعي.

تداولت مصادر إعلامية معارضة أنباء عن دخول عشرات الآليات والمعدات التركية الضخمة من معبر الراعي بريف حلب نحو مدينة الباب، إلا أن مصادر محلية أكدت لموقع “تطورات العالم الإسلامي” أن رتلاً تركياً دخل من المعبر مؤلف من عدة عربات، وهو إجراء وتحرك روتيني شبه يومي في المعبر، نافيةً دخول معدات عسكرية ضخمة توحي ببدء عمل عسكري.

تم تداول صور لمنشورات ورقية ألقاها طيران الاحتلال التركي في بلدة منّغ بريف حلب الشمالي تدعو المدنيين إلى الابتعاد عن المقار العسكرية لأن “قرار تطهير المنطقة من قسد لا رجعة فيه”، إلا أن الصور المتداولة للمنشورات قديمة.

نُشرت أنباء عن بدء جيش الاحتلال التركي بإزالة الجدار الإسمنتي الحدودي المقابل لمدينة عين العرب شرقي حلب، لكن مصادر “تطورات العالم الإسلامي” نفت ذلك.

انتشار أنباء عن وصول وزير الدفاع التركي إلى الحدود السورية استعداداً لإطلاق عملية عسكرية، في حين أكدت مصادر رسمية تركية، أن وزير الدفاع خلوصي أكار ورئيس الأركان يشار غولر، وقائدي القوات البرية موسى آفسفار، وقائد القوات الجوية حسن كوجوك آقيوز توجهوا إلى الحدود مع العراق بعد مقتل عدة جنود أتراك في عملية “مخلب ـ القفل”.

تم تداول أخبار عن رفع الفصائل المسلحة الموالية لتركيا للجاهزية وإرسال أرتال عسكرية نحو خطوط التماس مع “قسد”، إلا أن موقع “كليك نيوز” لم يرصد تحركات غير اعتيادية بهذا الخصوص حتى لحظة كتابة الخبر.

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.