آخر أوضاع الاشتباكات شرقي أوكرانيا، 24 أيار \ مايو 2022

الثلاثاء 23 شوال 43 - 16:22
https://arabic.iswnews.com/?p=20503

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي بأن الاشتباكات بين قوات الجيش الروسي وقوات الجيش الأوكراني ماتزال مستمرة على جبهات مقاطعتي لوهانسك ودونيتسك المختلفة.

في مقاطعة دونيتسك، على جبهة ماريوبول، في 20 أيار \ مايو، مع استسلام آخر القوات الأوكرانية للجيش الروسي في منطقة آزوفستال الصناعية جنوب ماريوبول، أصبحت هذه المدينة الساحلية المهمة تحت السيطرة الكاملة لروسيا وحلفائها. وستسمح السيطرة الكاملة على هذه المدينة للجيش الروسي وحلفائه بنقل القوات التي كانت تقاتل على هذه الجبهة إلى جبهات أخرى كما وستزيد من التركيز على التقدم في مناطق أخرى.

وفي شمال دونيتسك، ماتزال الاشتباكات المتفرقة مستمرة على طول خطوط الجبهة في غورليفكا ودونيتسك. والتغييرات الميدانية على هذا المحور بطيئة. وخلال الأسابيع الأخيرة، نجحت القوات الروسية وقوات دونيتسك بإحراز تقدم طفيف على هذا المحور. حيث تعد السيطرة على نيويورك بالقرب من غورليفكا والسيطرة على أورليفكا بالقرب من دونيتسك من بين الأهداف الرئيسية للعملية العسكرية الروسية على هذا المحور.

وفي شمال شرق غورليفكا، دخلت القوات الروسية والقوات المتحالفة معها إقليم دونيتسك أمس من جهة إقليم لوهانسك ومنطقة ترويتسكي وسيطرت على منطقة ميرونيفسكي. والهدف من التقدم على هذا المحور هو السيطرة على سفيتلودارسك والمناطق المحيطة بالبحيرة وتأمين مدينة غورليفكا من الشمال الشرقي.

وإلى الغرب من مدينة دونيتسك، ماتزال الاشتباكات المتفرقة مستمرة على طول الخطوط الأمامية من مارينكا إلى فيليكا نوفاسليكا. وخلا الشهر الماضي، أعد الجيش الروسي وقوات دونيتسك هجمات للسيطرة على منطقة مارينكا ولكنها فشلت. وفي الوقت الحالي، تستمر معظم الاشتباكات بين القوات الروسية والأوكرانية على محاور مارينكا ونوفوميخايلفكا وأوغلدار وفيليكا نوفوسيلكا. ويبدو أن الجيش الروسي وحلفائه ليس لديهم نية جادة بإحراز تقدم على هذا المحور في الوقت الحالي، وتدور الاشتباكات على هذا المحور لإبقاء القوات الأوكرانية مشغولة.

أما بالنسبة لمقاطعة لوهانسك، تتصاعد الاشتباكات والتغييرات الميدانية بشكل كبير، ويبدو أن استكمال العمل في هذه المقاطعة يُمثل أولوية للجيش الروسي وحلفائه. وفي الوقت الراهن، وبعد 89 يوماً من الحرب الأوكرانية، أصبح 95% من مقاطعة لوهانسك تحت سيطرة الجيش الروسي وحلفائه، ولم يتبق سوى مدينة سفرودونيتسك والمناطق المحيطة بها. وبالتالي، فإن السيطرة على مدينة سفرودونيتسك الصناعية المهمة هو الهدف الرئيسي والأخير للجيش الروسي وقوات لوهانسك في هذه المقاطعة.

والجدير بالذكر أنه بعد انسحاب الجيش الروسي من الجبهات الشمالية لأوكرانيا، أعلن الجيش الروسي أن تركيزه سينصب على تحرير المناطق الجنوبية الشرقية لأوكرانيا، ولا سيما منطقة دونباس. ومنذ ذلك الحين، شهدنا تغييراً في التكتيكات في طريقة تقدم الجيش الروسي. وبموجب التكتيك الجديد، تقوم القوات الروسية وحلفائها بالإلتفاف حول المناطق التي يلاحظ فيها مقاومة كبيرة من قبل القوات الأوكرانية وتكوين شبكة حصار وزيادة في الضغط، مما يجبر القوات المُدافعة على الانسحاب. وهذا التكتيك مرئي بوضوح في المناطق الشمالية من مقاطعة دونيتسك وجبهة سفرودونتسك في مناطق مثل بوباسنايا و زولوتي و ليمان، وكذلك جبهة مدينة سفرودونيتسك.

على جبهة بوباسنايا، خلال الأيام والأسابيع الأخيرة، تمكنت القوات الروسية وحلفائها من توسيع خطوط التماس والوصول إلى بلدة سوليدار المهمة من الغرب. ومع التقدم على هذا المحور، تم قطع خط دعم القوات الأوكرانية من باخموت إلى مدينة سفرودونتسك عملياً. كما ووقعت القوات الأوكرانية في وضع شبه محاصر بمنطقة زولوتي.
وعلى محور ليمان – إيزيوم، التقدم بطيء، لكن القوات الروسية وسّعت خطوط التماس حول إيزيوم من قرية إلى قرية خلال الأسابيع القليلة الماضية، حيث قامت بتأمين بلدة إيزيوم والآن بلدة ليمان في وضع أشبه بالمحاصر وبدأت عملية للسيطرة على هذه المدينة أيضاً.
وفقاً للتكتيكات التي اعتمدها الجيش الروسي، يبدو أن كل التقدم الذي تم إحرازه على هذه المحاور يتماشى مع الهدف النهائي المتمثل في استكمال حصار مدينة سفرودونتسك.

وعلى جبهة مدينة سفرودونيتك، ماتزال الاشتباكات العنيفة مستمرة على أطراف ومداخل هذه المدينة. وخلال الأسابيع الأخيرة، تمكنت القوات العسكرية الروسية ولوهانسك من الاقتراب من المدينة من محورين الشمالي والجنوبي. وفي جنوب مدينة سفرودونتسك، ماتزال الاشتباكات مستمرة في مناطق ميتولكين و فورونوفي وسيروتين. وعلى الجبهة الشمالية لمدينة سفرودونتسك، ماتزال الاشتباكات العنيفة مستمرة عند المداخل الشمالية للمدينة. حيث تتركز هجمات القوات الروسية على أربعة طرق رئيسية تؤدي إلى المدينة. كما و نسف الجيش الروسي جسر الاتصال الرئيسي بين سفرودونيتسك وليسيتشانسك، بهدف عزل القوات الأوكرانية في مدينة سفرودونيتسك عن خارج المدينة. حيث أن السيطرة الكاملة على مدينة سفرودونيتسك تلعب دوراً مهماً في تحديد مستقبل المعارك في المناطق الجنوبية الشرقية من أوكرانيا.

ووفقاً للتقدم الذي تم إحرازه حتى اليوم الـ89 من الحرب، بات الجيش الروسي وحلفاؤه يسيطرون على حوالي 55% من مقاطعة دونيتسك و 95% من لوهانسك.

اقرأ المزيد:
آخر أوضاع الاشتباكات شرقي أوكرانيا، 26 شباط \ فبراير 2022
آخر تطورات الحرب الأوكرانية الروسية 24 أيار \ مايو 2022

اضغط على الخريطة لمشاهدتها بدقّة وبالحجم الكامل
شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.