اغتيال أحد مجاهدي قوات فيلق القدس في طهران + صور

الإثنين 22 شوال 43 - 17:44
https://arabic.iswnews.com/?p=20409

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي بأن العقيد المجاهد “صياد خدايي” استشهد أمس البارحة خلال عملية إرهابية نفذها مجهولون مسلحون في شارع “مجاهدين اسلام” بطهران وذلك بخمس رصاصات استهدفته.

في حوالي الساعة 4 مساء أمس بتوقيت طهران، وبالقرب من شارع مجاهدين اسلام في طهران، أطلق مجهولون یرکبون دراجتین ناریتین، خمس رصاصات على أحد المجاهدين ويدعى صياد خدايي، بينما كان على وشك دخول منزله واستشهد إثر عملية الاغتيال هذه.

وأضافت إدارة العلاقات العامة في الحرس الثوري الإيراني، في بيان أعلنت فيه عن هذا العمل الإرهابي الإجرامي المعادي للثورة وعناصره المرتبطة بالغطرسة العالمية والذي أدى لاستشهاد أحد المجاهدين: تعرض مساء اليوم (الأحد) المجاهد “العقيد صياد خدايي” لعملية إرهابية معادية للثورة والتي نفذها عناصر مرتبطة بالغطرسة العالمية.

كما وأمر علي القاصي، رئيس المحكمة العليا بمحافظة طهران، المدعي العام في طهران بالإسراع في التعرف على مرتكبي هذا العمل الإجرامي واعتقالهم. وبناءً على أمر رئيس المحكمة العليا بمحافظة طهران، قَدِم المدعي العام في طهران لمسرح الجريمة وأُبلغ بكيفية ارتكاب هذا العمل الإجرامي.

وقد صرح العميد أبو الفضل شكارتشي المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية، اليوم الإثنين، بما يلي: اغتيال يوم أمس في طهران يظهر أن مزاعم الأمريكيين وحلفائهم حول حقوق الإنسان كاذبة، وأننا ضحايا الاغتيال. ويجري التحقيق في أبعاد هذا الاغتيال وتتابع قوى الأمن في البلاد هذا الموضوع؛ وستعلن نتائج التحقيق في وقت لاحق.
كما وأعلن اللواء رمضان شريف الناطق باسم الحرس الثوري: إن البلطجية وحثالة الجماعات الإرهابية المرتبطة بالغطرسة والصهيونية العالمية سيعاقبون على أعمالهم الإجرامية.

وعقب حادثة الأمس، رفعت سفارات الكيان الصهيوني حول العالم من جهوزيتها، وأعلن الجيش الإسرائيلي حالة التأهب على الحدود بين فلسطين المحتلة ولبنان وسوريا (الجبهة الشمالية).

وبالنظر إلى نوع الاغتيال وسجل وكالة التجسس التابعة للكيان الصهيوني في اغتيال العلماء والقوى العسكرية وإلى ما هنالك، يبدو أن هذا العمل تم بأمر من الموساد أو عناصره.

شارك:
تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-