الكشف عن هوية الضابط الصهيوني الذي قتل في غزة بعد أربع سنوات!

الأحد 14 شوال 43 - 20:35
https://arabic.iswnews.com/?p=19887

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي ان الكيان الصهيوني كشف بعد أربع سنوات، عن هوية القتيل من وحدة “سايرت متكل” التي شاركت في عملية شرق خان يونس في قطاع غزة.

نفذت مجموعة من الكوماندوس الإسرائيلي في 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2018 عملية اغتيال بسيارة خاصة في منطقة مسجد الشهيد إسماعيل أبو شنب بهدف اغتيال بعض قادة المقاومة الفلسطينية، وفي هذه العملية الفاشلة استشهد نور الدين محمد سلامة بركة احد كبار قادة كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس وعدد آخر.
وبعد الكشف عن هذه العملية المعقدة ومطاردة القوات الغازية من قبل المقاومة الفلسطينية، قتل أحد كبار جنود الكيان الصهيوني وأجبر الكوماندوز الإسرائيليين الآخرين، بدعم من سلاح الجو، على التخلي عن عتادهم العسكري ومغادرة المنطقة.

الآن، بعد أربع سنوات، كشفت وسائل الإعلام العبرية عن الهوية العسكرية لمن قتلوا في خان يونس. كان العقيد محمود خير الدين أحد ضباط وحدة سايرت متكل، الذي انضم إلى كتيبة الاستطلاع المظليين عام 1997، وعمل كجندي وضابط وقائد في وحدة عمليات المخابرات العسكرية الخاصة منذ عام 2002.

وقال أهارون هاليفا قائد المخابرات العسكرية الإسرائيلية حول الكشف عن اسم الضابط بعد هذه المدة: “هناك عدد من المخاوف والحساسيات بشأن الأعضاء الآخرين في هذه العملية، لكن تقرر الكشف عن اسمه وصورته”.

العقيد محمود خير الدين احد ضباط وحدة سايرت متكل
صورة لمحمود خير الدين ضمن الصور التي نشرتها كتائب القسام لقوات الاحتلال في عملية خان يونس.
شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.