اتهام جديد لإيران في مؤتمر باكو؛ عبور الأسلحة في حرب قره باغ!

الإثنين 1 شوال 43 - 01:08
https://arabic.iswnews.com/?p=18899

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي ان الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف ادعى أن مساعدات الأسلحة الروسية لأرمينيا في حرب قره باغ الثانية تم نقلها عبر الأراضي الإيرانية.

وتتواصل اتهامات إلهام علييف ضد إيران في مؤتمر “جنوب القوقاز والتنمية والتعاون” الذي تستضيفه جامعة آدا باكو. وتوجه هذه الاتهامات في حال ان إلهام قدم سابقا الشكر لإيران في مقابلة مع شبكة الأخبار التركية في 16 أكتوبر 2020 لإغلاق حدودها مع أرمينيا وعدم تقديم مساعدة عسكرية لأرمينيا! وقال: “ليس فقط ليس هناك معلومات عن نقل أسلحة من إيران إلى أرمينيا، بل على العكس من ذلك، قامت إيران بإغلاق مجالها الجوي وحدودها البرية لتوقف أي عملية نقل للأسلحة إلى أرمينيا”.

اقرأ المزيد: شرح مواقف إلهام علي أوف، ورد باشينيان

ونقلت وكالة أذرتاج الأذربيجانية عنه قوله في خطاب ألقاه السبت 30 أبريل “كانت إيران وكازاخستان وتركمانستان وجورجيا على طريق عبور أسلحة الاتحاد الروسي إلى أرمينيا خلال حرب ناغورنو كاراباخ الثانية. اذربيجان ابلغت سلطات هذه الدول لكن جورجيا وحدها هي التي منعتها “.

وبشأن دور إيران في عملية نقل الأسلحة، قال علييف: “نفى المسؤولون الإيرانيون في حرب قره باغ أولاً نقل الأسلحة الروسية إلى أرمينيا. وأضاف “لكن عندما تم نشر صور لأسلحة عسكرية روسية على حدود نوردوز مع أرمينيا، قالوا بأنهم سيوقفون إيصال الأسلحة إلى أرمينيا”.

وتجدر الإشارة إلى أنه خلال الحرب التي استمرت 44 يوما، استعادت أذربيجان أراضيها التي احتلتها أرمينيا بعد ثلاثة عقود.

وفقا لتقرير تطورات العالم الإسلامي، فإن البيان الأخير لرئيس أذربيجان حول عبور الأسلحة الروسية يشير إلى تجارة شاحنات كاماز الروسية. دخلت هذه الشاحنات الأراضي الإيرانية عبر ميناء أنزلي وبعد تحميلها توجهت إلى حدود نوردوز بشكل مفتوح. وبعد احتجاج جمهورية أذربيجان على شحن هذه المركبات، وافقت إيران على وقف نقل هذه الشاحنات، كما تأثرت شركة الاستيراد الإيرانية بهذا التوقف. هذا وقدم تطورات العالم الإسلامي في نفس الوقت الذي غطى فيه حرب قره باغ، معلومات حول هذه القضية. لذلك، فإن ادعاء أذربيجان غير صحيح.

جدير بالذكر أن إلهام علييف كان قد اتهم في اليوم السابق (الجمعة) الجمهورية الإسلامية الايرانية بدعم تنظيمات وأنشطة إجرامية وإرهابية لمعارضيه في مدينة قم. انطلق مؤتمر جنوب القوقاز حول التنمية والتعاون في باكو الجمعة 29 أبريل. ويهدف إلهام علييف إلى جذب التعاون الغربي للاستثمار في أذربيجان وتمديد عقود النفط والغاز. حيث سينتهي تنفيذ عقود الشراء والعبور هذه في عام 2023.

اقرأ المزيد: التواجد في مقر الناتو، الخطوة الأولى لإلهام علي أوف في أوروبا

شارك:
تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-