أوروبا تنتظر حرباً أخرى، هل تحشد بولندا شرقاً إلى مولدوفا؟

الأحد 30 رمضان 43 - 03:18
https://arabic.iswnews.com/?p=18817

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي ان القوات المسلحة البولندية تخطط بالتعاون مع الولايات المتحدة وأوكرانيا ومولدوفا ورومانيا، لعملية محتملة للسيطرة على منطقة ترانسنيستريا ذاتية الحكم في شرق مولدوفا.

بعد الهزائم الأخيرة للجيش الأوكراني على الجبهتين الجنوبية والشرقية لروسيا، بالإضافة إلى تصاعد التوترات في منطقة ترانسنيستريا ذاتية الحكم، يبدو أن دول أوروبا الشرقية، بدعم من الولايات المتحدة، تعتزم إطلاق عملية للسيطرة على جمهورية ترانسنيستريا ذاتية الحكم. فمع ضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا في عام 2014، أصبحت ترانسنيستريا أكثر ميلا نحو روسيا وتبحث عن طريقة للانضمام إلى الاتحاد الروسي.

وفي الأيام الأخيرة، كانت هناك تقارير عن إعادة انتشار وحدات الجيش البولندي في رومانيا للقيام بأنشطة مشتركة، مثل التدريبات الأخيرة في مولدوفا. وبحسب مصادر روسية، شكلت القوات المسلحة البولندية مجموعة ضاربة على الأراضي الرومانية أثناء الانتشار. لكن تفاصيل تكوين القوات البولندية المتمركزة في مولدوفا غير معروفة، لكن عددهم يقدر بنحو 8000، وفي المستقبل القريب أيضا، من المقرر أن تدخل مجموعة عسكرية مشتركة إلى البلاد في شكل مناورة عسكرية أو طلب رسمي من حكومة مولدوفا.

يتمثل أحد خيارات بولندا في مولدوفا في إنشاء قاعدة متقدمة لتنفيذ عمليات التحكم في ترانسنيستريا ونشر “قوات حفظ السلام” في منطقة أوديسا قبالة الساحل الجنوبي الغربي لأوكرانيا. وفي هذا الصدد، فإن قيادة الجيش الأوكراني في أوديسا مستعدة لدعم هجوم محتمل لتحالف “مولدوفا وبولندا ورومانيا” على ترانسنيستريا تحت غطاء عملية إنسانية.
وهذه ضربة خطيرة للنفوذ الروسي في أوروبا الشرقية، وتعطيل تركيزهم على جنوب أوكرانيا، وخاصة جبهة ميكولايف.

ويقدر عدد القوات العملياتية الروسية في ترانسنيستريا بما بين 1300 و 1700 ، ويقدر عدد القوات المسلحة في جمهورية ترانسنيستريا ذاتية الحكم بـ 7500. وفي غضون ذلك، تمتلك القوات المسلحة المولدوفية 5200 فرد عملياتي مع 60 ألف احتياطي. ويصل عدد القوات المسلحة الرومانية أيضا إلى 70000.
تحتاج قوات التحالف في مولدوفا وبولندا ورومانيا إلى 22000 إلى 25000 جندي لتنفيذ عمليات ترانسنيستريا.

المواجهة العسكرية الروسية مع بولندا ورومانيا على أراضي دولة غير عضوة في الناتو هي سيناريو عظيم للولايات المتحدة وأوكرانيا. لأنه من ناحية، ستنخرط روسيا في جبهة جديدة، ومن ناحية أخرى، ستقلل من حجم الهجمات الروسية في أوكرانيا.

وبالتزامن مع هذا السيناريو، تعد التطورات السياسية الدولية الحالية في أوروبا باعتماد الحزمة السادسة من عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد روسيا، والتي تتعلق بالأحداث المستقبلية في ترانسنيستريا.

بشكل عام، يعتمد توقيت هذا السيناريو على تصرفات وقرارات روسيا في شرق أوكرانيا، لكن بعض المحللين الأوروبيين وبناءً على ظروف معينة، يتوقعون أن هذا السيناريو سيحدث بين 12 و 25 مايو أو بين ١٥ حتى ٢٥ يونيو ٢٠٢٢.

لذلك، فإن الوضع الحرج في ترانسنيستريا آخذ في التوسع ومن المرجح أن يتفاقم بسبب ما يلي:

1- ادعى الرئيس المشترك للجنة المراقبة المشتركة أن قوات حفظ السلام الروسية كانت تراقب الوضع في ترانسنيستريا والجزء الشرقي من مولدوفا.
2- ألغيت مناورة يوم النصر في 9 مايو في ترانسنيستريا وسيتم إجراء احتفال رمزي فقط.
3- ستعمل المؤسسات التعليمية في تيراسبول، عاصمة ترانسنيستريا، فعليا حتى نهاية العام الدراسي.
4- تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود. سيتم إنشاء نقاط تفتيش مختلفة عند مداخل مدن ترانسنيستريا، وسيتم تفتيش المركبات والمواطنين بشكل انتقائي خلال النهار وجميع الذين يدخلون الاحياء ليلا.
5- في مولدوفا، عقدت رئيسة الوزراء مايا ساندو اجتماعات طارئة مع أعضاء مجلس الأمن الأعلى، الذين يلعبون دورا رئيسيا في السياسة في مولدوفا.
كما دعت أجهزة المخابرات والأمن إلى التزام الهدوء، في مؤشر على التهديدات الأمنية في مولدوفا.

وبشكل عام، مولدوفا أقل تأثراً بالدول الأجنبية من أوكرانيا، ولا يدعم غالبية سكانها بداية التوترات مع ترانسنيستريا. أيضا فان القوات المسلحة المولدوفية ليس لديها الكثير من القوة العسكرية. لذلك، لا يمكن شن هجوم على ترانسنيستريا إلا بمشاركة عسكرية من بولندا ورومانيا وبدعم من الجيش الأوكراني في أوديسا.
يمكن للحرب في ترانسنيستريا أن تغير بشكل كبير طبيعة وحجم الصراع في أوروبا الشرقية. كما ترحب الولايات المتحدة بتصعيد الحرب لأنها تزيد من تدمير الاقتصاد الروسي.

اقرأ المزيد: هجوم مجهول على ترانسنيستريا، هجوم روسي أو أوكراني؟ وأين تقع ترانسنيستريا؟!

اضغط للمشاهدة بالحجم الأصلي
شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.