إسرائيل تختبر منظومة دفاع جوية ليزرية

السبت 15 رمضان 43 - 00:01
https://arabic.iswnews.com/?p=17681

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي وفقاً لمعلومات وزارة الدفاع في الكيان الصهيوني فقد تم بنجاح أول اختبار لمنظومة دفاع جوية ليزرية بعد اعتراضها وتدميرها لمسيرات وصواريخ وقذائف هاون.

في 14 نيسان \ أبريل، أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية أنها نجحت في اختبار نظام دفاع جوي ليزري بنجاح كجزء من خطة تسريع القدرة الدفاعية للبلاد وتقليل الإنفاق الدفاعي. وقال الجنرال يانيف روتيم، رئيس فريق البحث والتطوير في وزارة الدفاع الإسرائيلية، حول هذا الموضوع: “إن استخدام الليزر هو قفزة أساسية واستخدام هذه التكنولوجيا بسيط واقتصادي من الناحية الاقتصادية”.

وتقوم وزارة الدفاع الصهيونية باختبار الأنظمة الدفاعية القائمة على الليزر منذ عدة سنوات حيث أسقطت العام الماضي مسيرة بواسطة هذه الأنظمة. وكانت الاختبارات الأخيرة للمنظومة واحدة من أولى الاختبارات التي نجحت في مواجهة التهديدات الأخرى بما في ذلك الصواريخ غير الموجهة والصواريخ الموجهة المضادة للدبابات.

وقد خطط فريق البحث والتطوير لهذه المنظومة في البداية لنشر هذه المنظومة الدفاعية في أجزاء من فلسطين المحتلة بحلول عام 2024، ولكن جيش الكيان الصهيوني يصر على تسريع نشرها. وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في شباط \ فبراير أن إسرائيل ستنشر هذه المنظومة في غضون العام المقبل.

ويبدو أن المسؤولين الصهاينة يخشون أنه خلال الحروب المستقبلية لن يكون لدى الجيش الإسرائيلي ما يكفي من الصواريخ من أجل القبة الحديدية وأنظمة الدفاع لاعتراض الصواريخ والمسيرات الهجومية. وفي هذا الصدد قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس “يتم بذل كل الجهود الممكنة لجعل هذا النظام يعمل في أسرع وقت ممكن ولإنشاء مظلة حماية فعالة وغير مكلفة ومبتكرة”.

ونظام الدفاع بالليزر Iron Beam، الذي طورته شركة Rafael للأسلحة، لا يحل محل القبة الحديدية أو أنظمة الدفاع الجوي الإسرائيلية الأخرى، ولكنه يكملها بمهمة إسقاط المقذوفات الصغيرة. ووفقاً لتقارير وسائل الإعلام الإسرائيلية، يبلغ مدى النظام الدفاعي حوالي 7 كيلومترات والمزايا الرئيسية لاستخدام هذا النظام هي التكلفة المنخفضة وعدد الطلقات غير المحدود وتعداد القوى البشرية العاملة الذي يعتبر أقل من غيرها.

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.