استشهاد سيدتين فلسطينيتين والمقاومة تستنفر لمواجهة اقتحام مخيم جنين

الأحد 9 رمضان 43 - 22:54
https://arabic.iswnews.com/?p=17349

استشهدت سيدتان فلسطينيتان برصاص الاحتلال في الضفة الغربية، كما وهدد جيش الاحتلال بإقتحام مخيم جنين في حال عدم تسليم والد منفذ عملية تل أبيب الشهيد رعد حازم.

وأفاد موقع تطورات العالم الإسلامي بأن وزارة الصحة أعلنت ظهر اليوم الأحد، استشهاد مواطنة برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية حوسان غربي بيت لحم في الضفة الغربية.
وأصيبت المواطنة الفلسطينية غادة إبراهيم علي سباتين في العقد الرابع من عمرها برصاصة في الفخذ، وتم نقلها إلى مستشفى بيت جالا الحكومي.

وبحسب شهود عيان، فقد أطلقت قوات الاحتلال الرصاص صوب مواطنة أثناء سيرها في الشارع، ما أدى إلى إصابتها، وتم نقلها في مركبة خاصة إلى المستشفى، لتلقي العلاج.
وبعد ساعات من استشهاد المواطنة الفلسطينية في بيت لحم أعدمت قوات الاحتلال الصهيوني سيدة فلسطينية أخرى قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل؛ بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن.

وأفاد موقع القناة السابعة العبرية أن جنود الاحتلال أطلقوا النار على فتاة بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن قرب المسجد الإبراهيمي بالخليل.
وفي وقت لاحق، أعلنت شرطة الاحتلال عن إصابة جندي بجراح طفيفة في عملية طعن، في حين أعلنت مواقع إعلامية عبرية مختلفة عن استشهاد الفتاة.

الاحتلال يهدد بإقتحام مخيم جنين

من جانب آخر هدد جيش الاحتلال الإسرائيلي بإقتحام مخيم جنين بشكل كامل في حال عدم تسليم والد منفذ عملية تل أبيب الشهيد رعد خازم بعد فشل قوات الاحتلال بإغتيال شقيقي الشهيد في مدينة جنين مساء الأحد.

حيث رفض والد الشهيد تسليم نفسه قبل استلام جثمان ابنه ودفنه.
وعقب تهديد الاحتلال أعلنت كتيبة جنين التابعة لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي رفع الجهوزية في صفوف مقاتليها تحسباً لإقتحام المخيم من قبل جيش الاحتلال.
وقال المتحدث باسم كتيبة جنين في بيان مساء اليوم، “نعلن النفير العام بين مقاتلينا للتصدي لأي عملية اقتحام يُقدِمُ عليها الاحتلال الإسرائيلي بحق مخيم جنين وأهله”.
وعقب ذلك، أعلنت مساجد جنين النفير العام، مطالبة المدنين بإخلاء الشوارع وعدم تصوير المقاومين.

شارك:
تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-