بعد وصول رتل عسكري إليها.. إصابة جنديين أمريكيين بقصف استهدف قاعدة في دير الزور

الخميس 6 رمضان 43 - 20:42
https://arabic.iswnews.com/?p=17174

أصيب جنديان من قوات الاحتلال الأمريكي بقصف صاروخي، استهدف قاعدة عسكرية في منطقة “حقل العمر” النفطي شرقي محافظة دير الزور.

وقالت وكالة “رويترز”، إن جنديين أمريكيين أصيبا بجروح، إثر قصف صاروخي بثلاث صواريخ “كاتيوشا” استهدف القاعدة العسكرية التابعة لـ “التحالف الدولي” في منطقة “حقل العمر” النفطي.
وأضافت “رويترز” نقلاً عن مسؤول أمريكي، أن “أحد الجرحى خضع للعلاج بالفعل، بينما لا يزال الجريح الثاني قيد العلاج، بحثاً عن إصابة دماغية قد يكون تعرض لها بعد الإصابة الناتجة عن القصف”.

من جانبها قالت قوات “قسد” في بيان لها عقب الاستهداف، إن القوات السورية والحلفاء، استهدفا قاعدة “التحالف الدولي” في “حقل العمر” بعدة قذائف صاروخية للمرة الأولى منذ نحو ثلاثة أشهر، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات حتى ساعة إعداد التقرير.
وكانت قد سمعت أصوات الانفجارات فجر اليوم، في أرجاء الريف الشرقي للمحافظة تلاه تحليق مكثف لطيران “التحالف الدولي” في سماء المنطقة، فيما سمع أصوات سيارات إسعاف، لاحقاً اشتعلت نيران وسط “الحقل النفطي” جراء القصف.

وجاءت محاولة الاستهداف بعد أن نقلت قوات الاحتلال الأمريكي يوم أمس رتلاً إلى قاعدة “حقل العمر”، غير الشرعية، حيث ضم الرتل 40 عربة “هامر” مصفحة، و 10 عربات مصفحة من طراز “برادلي”، إضافة لنحو 10 دبابات نقلت محمولة على شاحنات نحو ريف دير الزور، وكان في حماية الرتل 4 مروحيات قتالية كانت تمشط الطريق بشكل مستمر حتى وصول الرتل إلى المدينة العمالية التابعة لـ “حقل العمر”.

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي تنقل قيها القوات الأمريكية رتلاً بهذا الحجم دفعة واحدة، ويرى مراقبون إلى احتمال مشاركة القوات التي انتقلت في تدريبات عسكرية بريف دير الزور، إذ لا يوجد حاجة عسكرية لنقل مثل هذا الرتل في الوقت الحالي.
وسبق أن تعرضت قاعدة “حقل العمر” لقصف بالصواريخ وقذائف الهاون من قبل القوات المتحالفة مع الدولة السورية المتمركزة في مناطق من شرق الفرات، بينما ردت قوات “التحالف الدولي” بدورها على مصادر النيران دون ورود معلومات عن خسائر.

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.