أخبار
النقاط الرئيسية لخطاب رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي حول احتجاجات البلاد

-ضغط المظاهرات أدی إلى قبول المشاريع الناقصة و الموافقة السهله لها.


-لابدعلینا التقدم لتحقيق المطالب المشروعه السياسية والاقتصادية والخدمية.


-لا شك في أن بعض هذه المظاهرات كانت تستخدم كدروع بشرية لأغراض التخريب.


-لا يمكن إدراج حرق المنازل والتخريب جزا من الحق في المظاهرة السلمية.


-الدعوة لحظر الأنشطة التعليمية غير صحيحة ولا يمكن إلغاء حق التعليم.


-تحت أی ظرف من الظروف لا يمكن إغلاق دوائر التعليم والصحة.


-هناك العديد من الطرق للتعبير عن الآراء دون مقاطعة الحياة.


-الاضطراب في قطاع النفط يسبب أضرار اساسیة للبلاد ومواطنيها.


-لإتخاذ اجرائات ضد الاختلال في مصادر قطاع العمل ینبغی موافقة سریعة علی ميزانية عام 2020


-ترك البلد دون إدارة مباشرة سيؤدي إلى دخول البلد في دورة خطيرة.


-هناك آليات لحل الحكومة وتسليمها لبضع ساعات ، ويتم تنفيذها من خلال مجلس النواب.


-هناك مطالب بتعديل الدستور وتغيير مفوضية الانتخابات. لكن هذه المطالب لا يمكن تنفيذها دون الحكومة.


-الذهاب إلى الدستور والهياكل القانونية أفضل من الذهاب إلى المجاهيل.

تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *