أخبار
تطورات العراق؛ ۴ نوفمبر ٢٠١٩

آخر أخبار من المظاهرات العراقية

-خطة الولايات المتحدة لتفكيك العراق من خلال إلاطاحة بحكومة عبد المهدي:
قال حنین القدو ، أحد نواب تحالف البناء في البرلمان العراقي ، إن الولايات المتحدة تخطط مسألة تقسيم العراق إلى مناطق سنية وكردية وشيعية من خلال الإطاحة بحكومة عبد المهدي.
كما أعلن تحالف الفتح العراقي أن الولايات المتحدة والنظام الصهيوني يحاولان مرة أخرى إجراء استفتاء لتشكيل دولة كردية وفصل بعض المحافظات الشمالية من العراق.


-ريتوييت(إعادة التغريدة) أخبار الهجوم على القنصلية الإيرانية في كربلاء الليلة الماضية بواسطه ترامپ.
تم نشر هذا الخبر من قبل اثنين من وسائل الإعلام السعودية.


-فیفا تحذرالعراق بما يتعلق باتخاذ اجرائات ألامنية لمباراة كرة القدم لهذه الدوله مع إيران المقرر عقدها  في ٢٣ نوفمبر في مدينة البصره.


-المتظاهرون يسدون عدة شوارع في العاصمة العراقية ويعطلون حركة المرور في المدينة.


-وزارة الخارجية العراقية تدين أحداث الليلة الماضية أمام القنصلية الإيرانية في كربلاء.


-توئيت الشيخ قيس الخزعلي:
حرق جدار القنصلية الإيرانية بيد العناصر الداخلية  وإعادة نشر هذا الخبرمن قبل الرئيس الأمريكي ترامب تدل علی صحة ما قلناه في اللیلة الماضیه حول دور إسرائيل وأمريكا وبعض دول الخليج في دعم العناصر الداخلية لتدمير الوضع في العراق.
إسرائيل كاتس وزير الخارجية الصهيوني: ندعم كفاح الشعب العراقي من أجل الحرية والكرامة.


-السلطات القضائية تحكم بالقبض على العديد من المسؤولين الحكوميين بتهمة الفساد.


-لقاء الرئيس العراقي برهم صالح مع عمار الحکیم وتأكيد الجانبين على ضرورة تسريع الإصلاح في العراق.


-الرئيس العراقي برهم صالح يصل إلى عاصمة أربيل للقاء و الحدیث مع  مسؤولي إقليم كردستان حول التطورات الأخيرة في العراق و التغيير في دستورها.


-انتشار رسالة تعزية من قبل عتبه العباسیه بمناسبة قتل موظف هذه العتبة في أحداث الليلة الماضية في كربلاء.
أعلنت هذه العتبة  سبب تواجده في المنطقة ذهاب  إلى الصيدلية لشراء دوا وأكد أنه لم يشارك في الاحتجاج الليلة الماضية.


-جاسم محمد ، النائب التركماني السابق في البرلمان العراقي: أكّدت الأكراد شرطها القبول علی تعدیل الدستور العراقی.
وذكر مصدر آخر أن الشرط الآخر للأكراد في العراق  هو تحويل الدولة الفيدرالية إلى الدولة الكونفدرالية.


-الغاء طیران شركات إيرانية  إلى النجف وبغداد.
مقصود أسدي ساماني ، أمین نقابة الخطوط الجوية الإيرانية: استئناف الرحلات الجوية إلى النجف وبغداد يعتمد على الظروف الداخلية العراقية.


-متحدث باسم وزارة الداخلية العراقية في الحديث مع قناة العهد: هجوم مجموعة من المتظاهرين علی  وزارة العدل التي فرقتها قوات الأمن.

تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *