استعراض لأهم الأحداث التي شهدتها منطقة القوقاز في الأيام الأخيرة

الأربعاء 20 شعبان 43 - 17:06
https://arabic.iswnews.com/?p=16353

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي بأن وزير الخارجية الأذربيجاني جيحون بايراموف أعلن أنه تم إعلام أرمينيا بشروط السلام الشامل من خلال وساطة تركية وذلك في حديث له مع وكالة آناتولي التركية.

وشروط السلام كالتالي:
– يجب أن تعترف أرمينيا بوحدة أراضي أذربيجان، بما في ذلك السيادة على قره باغ.
– يجب أن تنسحب أرمينيا من خمس قرى في المناطق الثلاث النائية لأذربيجان داخل أراضي أرمينيا في محافظتي أرارات وتافوش وإعادة السيطرة على هذه المناطق إلى أذربيجان. (لم يتم التفاوض بعد على طريق الوصول إلى هذه القرى).
– يجب أن تعترف أرمينيا بحدود الجمهوريات السوفيتية لأذربيجان وأرمينيا بموجب معاهدة 1970 للاتحاد السوفياتي السابق.
– إعادة فتح معبر الوصول المخصص لأذربيجان إلى نخجوان (ممر زنغه زور) من محافظة سيونيك في جنوب أرمينيا.
– يجب على أرمينيا أن تسمح لـ400 ألف أذري من الذين كانوا يعيشون في أرمينيا (يراز) وأخرجوا، بالعودة أو دفع تعويضات لهم.
كما وقال عمر جيليك، أحد أعضاء الحزب الحاكم في تركيا: تعتبر مسألة تسوية القضية الأرمنية أحد مواضيع العلاقات الخارجية لتركيا في المنطقة وأوروبا.

خطوات لتطبيع العلاقات الارمينية التركية
اتخذت أرمينيا خطوات لتحسين العلاقات. ووفقاً للقسم الأرميني من راديو سبوتنيك الروسي، تخصص وزارة الأراضي والبنى التحتية الأرمينية 17 مليون دولار لإعادة بناء خط سكة قطار غيومري باتجاه قارص التركية بطول 21 كيلومتراً على أراضيها. وتريد الحكومة الأرمينية استخدام خط السكة هذا للوصول إلى الموانئ التركية على البحر الأسود. كما وتم حالياً تسيير الرحلات الجوية التركية إلى يريفان.

المواطنون الأذربيجانيون على الحدود الروسية
لا يزال موضوع الجنسيتين غير محدد بشأن المواطنين الأذربيجانيين على حدود جمهورية داغستان المتمتعة بالحكم الذاتي التابعة لروسيا الاتحادية. وقد تجاوز عدد المواطنين الذين يقيمون في معسكر طلابي منذ 3 آذار \ مارس الألف مواطن.

وبحسب راديو آزادي فإن قاعات هذا المكان امتلأت ولم يعد فيها مكان لاستقبال المزيد، كما وتوجه العشرات من الأشخاص إلى الغابات المحيطة لتجهيز أماكن للنوم. حيث لا يعمل نظام التدفئة في مباني المخيم كما والطعام المجاني في هذا المكان ليس بالجودة الجيدة. حيث أضربت مجموعة من 28 شخصاً عن الطعام، وقالوا أن الرئيس إلهام علييف سيعيد جثثهم إلى بلدهم.

وقد أغلقت أذربيجان حدودها مع روسيا الاتحادية بعد انتشار فيروس كرونا في عام 2020. كما أبلغت وزارة الخارجية وكالة أنباء توران أنها ستحقق في الأمر بدقة.

استمرار انقطاع الغاز في قره باغ
لايزال سكان قره باغ يواجهون مشكلة انقطاع الغاز والتي زادت وفاقمت من مشاكل هذه المنطقة.

وقد تضرر خط أنابيب الغاز الأرمني إلى قره باغ في شوشا، والذي يمر عبر منطقة لاتشن  (لاتشين) في أذربيجان، ولم تسمح الحكومة الأذربيجانية بإعادة إصلاحه. وكذلك بعد انقطاع الغاز، تم الإبلاغ عن انقطاع التيار الكهربائي. كما وزادت أذربيجان القيود المفروضة على سكان قره باغ بعد تقليص تعداد القوات الروسية في المنطقة.

ممثل الأمم المتحدة في شوشا
احتفلت جمهورية أذربيجان يوم الجمعة 18 آذار \ مارس بالذكرى الثلاثين لانضمامها إلى الأمم المتحدة. حيث أثار الاحتفال في مدينة شوشا (شوشي) في قره باغ احتجاجات من وزارة خارجية جمهورية أرمينيا وحكومة المنطقة (بحكم الأمر الواقع).

واستدعت وزارة الخارجية الأرمينية يوم السبت 19 آذار / مارس، ليلى بيترز يحيى منسقة الأمم المتحدة في يريفان للاحتجاج على هذا الموضوع. كما ودعت وزارة الخارجية الأمم المتحدة إلى الحياد في مسألة قره باغ.

كما واحتج وزير خارجية أرتساخ (بحكم الأمر الواقع) في منطقة قره باغ. وانتقد أرتاك بيغليريان بشدة حضور ممثل الأمم المتحدة، قائلاً: الأمم المتحدة حضرت في مدينة شوشي، لكنها غير مبالية بقضية الأرمن. إننا نواجه قطعاً في الغاز والأمم المتحدة لم تبدي أي رد فعل بهذا الشأن.

حيث تسمي أذربيجان هذه المدينة شوشا ويطلق عليها الأرمن اسم شوشي، وتقع في الجزء الغربي من منطقة قره باغ. وتسمى منطقة قره باغ بالروسية ناغورنوكاراباخ وبقيت معروفة بهذا الاسم حتى انهيار الاتحاد السوفيتي السابق. وبعد استقلال أذربيجان، أطلقوا عليها اسم داغليق كاراباخ وأطلق عليها الأرمن أرتساخ بعد إعلان الاستقلال.

حيث إن كلمة ناغورنو كاراباخ هي القاسم المشترك الوحيد بين المجموعتين المتنازعتين. وحكومة هذه المنطقة هي التي نصبت نفسها بنفسها وحتى الآن لم تعترف بها الأمم المتحدة ولا أي دولة كما ولا تقيم أي دولة علاقات دبلوماسية رسمية معها. ومع ذلك، فقد زارها ممثلو مجلس الشيوخ والكونغرس الأمريكي والعديد من دول الاتحاد الأوروبي بما في ذلك فرنسا، وقَبِل المسؤولون بهذه الحكومة التي نصبت نفسها بنفسها.

الشركات الروسية في أرمينيا
أرمينيا تستفيد من عقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ضد روسيا. حيث اختار السياح وشركات الطيران في روسيا الاتحادية، أرمينيا كوجهة لسفرهم بعد الحظر. كما وأضاف انخفاض قيمة الروبل الروسي مقابل الدرام الأرميني فوائد على هذه الرحلات. كما وأن التكلم باللغة الروسية هي عامل آخر يجذب المواطنين الروس إلى أرمينيا.

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.