ملياري دولار، المساعدات الأمريكية لأوكرانيا!

الخميس 14 شعبان 43 - 23:26
https://arabic.iswnews.com/?p=16097

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي بأن إجمالي المساعدات العسكرية الأمريكية لأوكرانيا بلغ ملياري دولار بعد قرار الرئيس الأمريكي بتقديم 800 مليون دولار لأوكرانيا كمساعدات عسكرية.

أعلن الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن في 16 آذار \ مارس عن تقديم 800 مليون دولار من المساعدات العسكرية الأمريكية لأوكرانيا. وبهذا القرار فقد بلغ إجمالي المساعدات العسكرية الأمريكية لأوكرانيا خلال الأسبوع الماضي وحده مليار دولار وقد وصل إجمالي المبلغ إلى ملياري دولار منذ بداية عمل حكومة بايدن!
وستتوجه هذه المساعدات بشكل مباشر من وزارة الدفاع الأمريكية إلى الجيش الأوكراني لمساعدتهم في مواجهة الجيش الروسي.

حيث تتضمن الحزمة الجديدة من المساعدات الأمريكية لأوكرانيا والتي بلغت 800 مليون دولار ما يلي:
– 800 قبضة لصواريخ محمولة على الكتف من نوع ستينغر.
– 2000 قبضة صواريخ جافلين المضادة للدروع، 1000 قبضة مضادة للدروع الخفيفة،  6000 قبضة مضادة للدروع من طراز ” AT-4 “.
– 100 مسيرة تكتيكية. (طراز هذه المسيرات غير معروف)
– 100 قبضة قاذف قنابل، 5000 قطعة سلاح، 1000 مسدس، 400 رشاش و 400 بندقية شوزن.
– أكثر من 20 مليون من ذخائر الأسلحة الخفيفة وقواذف القنابل والهاون.
– 25000 سترة واقية و 25000 خوذة.

وصرّح رئيس الولايات المتحدة في هذا الصدد: لقد لبى الشعب الأمريكي طلب الرئيس الأوكراني زيلينسكي بإرسال المزيد من المساعدات والأسلحة إلى أوكرانيا من أجل الدفاع عن نفسهم ومحاربة العدوان الروسي.
و قبل هذا الهجوم (العام الماضي) أرسلنا ما بلغ قيمته 650 مليون دولار من المساعدات العسكرية إلى أوكرانيا بما في ذلك المعدات المضادة للطائرات والدروع، وفي بداية الحرب الأوكرانية الروسية أرسلنا أسلحة بقيمة 350 مليون دولار بما في ذلك أنظمة دفاع جوي وأسلحة مضادة للدبابات والمروحيات وأنظمة تعقب إطلاق القذائف المدفعية وخصصنا معدات الاتصالات الآمنة وصور الأقمار الصناعية لمساعدة أوكرانيا.

وأمريكا حتى الآن أرسلت معدات ضمن إطار المساعدات العسكرية لأوكرانيا على النحو التالي:
– 600 قبضة لصواريخ محمولة على الكتف من نوع ستينغر.
– 2600 قبضة صواريخ جافلين مضادة للدروع.
– خمس مروحيات من طراز “Mi-17”.
– ثلاثة زوارق.
– أربعة رادارات لكشف مواقع قذائف المدفعية ومضادة للمسيرات.
– أربعة منظومة رادارية لعدادات المدفعية والهاون.
– 200 قبضة قاذف قنابل مع الذخيرة.
– 200 بندقية شوزن و 200 رشاش.
– ما يقارب الـ40 مليون طلقة للأسلحة الخفيفة وأكثر من مليون قنبلة يدوية وهاون وقذيفة مدفعية.
– 70 آلية عسكرية من نوع هامفي وعدّة عربات أخرى.
– أنظمة مواجهة للحرب الإلكترونية، سترات واقية من الرصاص، خوذ، وكافة المعدات التكتيكية.
– معدات طبية عسكرية لمعالجة الجرحى وإجلاء جرحى الحرب.
– معدات تفكيك الألغام.
– توفير إمكانات التصوير والتحليل عبر الأقمار الصناعية.

بالإضافة إلى أنظمة الدفاع الجوي قصيرة المدى الأمريكية الصنع التي يستخدمها الأوكرانيون فإن أمريكا تساعد الأوكرانيين للوصول إلى المزيد من الأنظمة بعيدة المدى التي تم تدريبهم عليها بالفعل أو التي منحتهم إياها وكذلك توفير الذخيرة لهذه الأنظمة للأوكرانيين.
كما وافق الكونغرس الأمريكي مؤخراً على إرسال ما تبلغ قيمته 13 مليار و 600 مليون دولار كمساعدات عسكرية لأوكرانيا.

وخلال الأيام الأخيرة، ومع الانتشار الواسع للأسلحة التي تبرع بها الغربيون للقوات الأوكرانية، شهدنا تباطؤاً في سرعة تقدم الجيش الروسي في مختلف مناطق الصراع. حيث تظهر مقاطع الفيديو والصور المنشورة لمشاهد المعركة أن كل جندي أوكراني تقريباً يحمل سلاحاً مضاداً للدبابات! وقد أدى ذلك إلى زيادة الخسائر العسكرية الروسية فيما يخص العربات المدرعة.
حيث يُلحق الجيش الأوكراني خسائر فادحة في صفوف القوات الروسية بمساعدة المسيرات وتوجيه النيران من خلال الاستفادة من صور الأقمار الصناعية واستخدام الطائرات المسيرة لتحديد مواقع أو تجمع القوات والمعدات العسكرية الروسية.
و قد تؤدي زيادة إمدادات الأسلحة الغربية لأوكرانيا إلى تصعيب الأمر على القوات الروسية في أوكرانيا كما ويمكن للجيش الأوكراني إخضاع الجيش الروسي من خلال الاستخدام المناسب للأسلحة جديدة.

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.