آخر الأخبار من المعارك في شمال، وشرق وجنوب أوكرانيا، 27 شباط \ فبراير 2022 + خرائط ميدانية

الإثنين 27 رجب 43 - 04:15
https://arabic.iswnews.com/?p=14801

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي بأن الاشتباكات بين الجيشين الروسي والأوكراني ماتزال مستمرة على ثلاث محاور الشرقي والشمالي والجنوبي لأوكرانيا.

وفقاً لآخر الأخبار من الحرب الأوكرانية، دخلت العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا مرحلة التقدّم البري وذلك بعد العمليات الصاروخية والجوية العنيفة ضد البنى التحتية العسكرية والاستراتيجية لأوكرانيا. وتدور الاشتباكات حالياً في ثلاثة محاور شرق وشمال وجنوب أوكرانيا. وفيما يلي تفاصيل التقدم والتغييرات في خطوط الصراع:

المحور الشمالي:
بشكل عام بعد أربعة أيام من الاشتباكات العنيفة على جبهة كييف وضواحيها، وصل الوضع في المناطق إلى استقرار نسبي. وفي منطقة تشيرنيهيف، صدّت القوات الأوكرانية الهجمات الروسية على مدينة تشيرنيهيف، وتتمركز القوات الروسية الآن في الجزء الشمالي (الخارجي) من المدينة.

وعلى جبهة كييف، لا تزال القوات الروسية تسيطر على مطار غوستوميل (أنتونوف) غربي كييف. ويعتبر المطار القاعدة الرئيسية للقوات الروسية في شن هجماتها على مدينة كييف.
وقد شهدت المناطق الجنوبية من مطار غوستوميل اليوم بما في ذلك بوشا وإيربين، واحدة من أعنف المعارك منذ أربعة أيام بين القوات الروسية والأوكرانية. حيث تتقدم القوات الروسية على هذا المحور في محاولة لإغلاق المداخل الغربية لمدينة كييف.

الوضع في كييف وضواحيها

لا توجد معلومات واضحة عن الوضع وترتيب القوات على الجانبين داخل مدينة كييف. وفي الأيام الأخيرة، تم نشر مقاطع فيديو متناقضة للقوات الروسية داخل كييف وهي تشتبك مع القوات الأوكرانية. وتلخيصاً للمعلومات المتاحة، يمكن أن نستنتج أن الفوضى هي التي لا تزال سائدة في كييف وأن وضع القوات المشتبكة لم يستقر بشكل كامل. ولكن تجدر الإشارة إلى أن معظم الاشتباكات وقعت في الأجزاء الشمالية الغربية والغربية من كييف، وتأكد تواجد القوات الروسية في هذا الجزء من المدينة. ومن جهة أخرى، أصدرت وزارة الدفاع الروسية بياناً أعلنت فيه سيطرة القوات الروسية على المحور الغربي لكييف.

وفي مقاطعة سامي، سيطرت القوات الروسية على بلدة كونوتوب في الجزء الغربي من المقاطعة. والتقدم بطيء في الجزء الغربي من مقاطعة سامي.

المحور الشرقي:
بعد عدّة أيام من القتال في ضواحي خاركيف، امتدت الاشتباكات إلى داخل مدينة خاركيف منذ صباح اليوم وتمكنت القوات الروسية من التقدم في أحياء المدينة. وفي الوقت الراهن تستعر الاشتباكات في مدينة خاركيف بين القوات الروسية والأوكرانية.

وفي مقاطعة سامي، تدور اشتباكات في المحور الشمالي حول مدينة سامي وفي المحور الجنوبي على أطراف مدينة أوختيركا. وقد أبدت قوات الجيش الأوكراني في مدينة سامي مقاومة شديدة. والجيش الروسي يضغط على سامي من ثلاث جهات وبحسب مصادر روسية، تمكّنت القوات الروسية من استكمال حصار هذه المدينة.

الوضع حول مدينة خاركيف وسامي في شرق أوكرانيا

وعلى جبهة دونيتسك توغلت قوات جمهورية دونيتسك (DPR ) لعمق ۲۵ كيلومتراً. وخلال اليومين الماضيين سيطرت على مناطق ستاروغناتوفكا وأكتيابرسكوبا وتروديفسكه و سليفكا وآندريفكا و بروخوروفكا و ريبينسك و شيشرينوف وبافلوبول وبيشتشفيك ونيجني و غرانيتني وغنوتوف. وفي الوقت الراهن ما تزال الاشتباكات مستمرة بين الجانبين في ضواحي ماريوبول. وعلى جبهة لوهانسك، وفقاً لمصادر تابعة لجمهورية لوهانسك (LPR) فقد تقدّمت هذه القوات لعمق ۵۲ كيلومتراً وسيطرت على بلدات ترخيزبنكا وستانيستا لوهانسكايا و ستشاستيه وموراتوفه في شمال لوهانسك.

المحور الجنوبي:
بدأت القوات الروسية في الأيام الأربعة الماضية التقدم من شبه جزيرة القرم إلى مقاطعة خيرسون والمناطق الجنوبية الأخرى. ومن هذا المنطلق، وخلال تقدم الجيش الروسي، أصبحت بلدة هينشسك والقرى الجنوبية الأخرى من مقاطعة خيرسون تحت السيطرة الروسية. وبعد ذلك، بالتزامن مع تقدّم القوات الروسية في العمق الشمالي لخيرسون تقدّمت أيضاً شرق وغرب هذه المقاطعة ودخلت مقاطعتي زابوروجيا وميكولايف.

وفي مقاطعة خيرسون، أصبحت المدن الهامة كاخوفكا ونوفا كاخوفكا الواقعة على ضفاف نهر دنيبر تحت سيطرة الجيش الروسي. وواصل الجيش الروسي تقدمه في الجزء الغربي من مقاطعة خيرسون ودخل مدينة خيرسون بعبوره نهر دنيبر. وفي الوقت الراهن يسيطر الروس على مطار خيرسون والجزء الأكبر من المدينة. ولكن لا تزال ترد أنباء عن اشتباكات متفرقة في مدينة خيرسون.

الوضع في مقاطعة خيرسون وتقدم الجيش الروسي في مقاطعتي زابوروجيا وميكولايف

بعد خيرسون، دخلت القوات مقاطعة ميكولايف وامتد القتال الآن إلى جنوب وغرب مدينة ميكولايف. حيث تخضع مدينة ميكولايف لسيطرة الجيش الأوكراني وقد بدأت الضربات الجوية الروسية على المدينة.

وفي مقاطعة زابوروجيا، سيطرت القوات الروسية على مدينة ميليتوبول بالكامل. وبعد ميليتوبول، استهدفت القوات الروسية بهجوم مدينتي توكماك وبيرديانسك. وبحسب آخر المعلومات فإن مدينة توكماك تخضع لسيطرة القوات الروسية؛ ومع ذلك، هناك تقارير عن اشتباكات في توكماك.
وتقع مدينة بيرديانسك المهمة في وضع مماثل. واعتباراً من ظهر اليوم، كانت المدينة تحت الحصار من الشمال والغرب، وقد دخلت القوات الروسية إلى المدينة. وأفادت مصادر روسية بالسيطرة الكاملة على مدينة بيرديانسك.

ومن الأخبار المهمة على الجبهة الجنوبية هو أسر عدد من الجنود الأوكرانيين في جزيرة الثعابين في البحر الأسود. وهناك أخبار متناقضة حول هذه القصة. حيث يزعم الجانب الأوكراني أن 13 شخصاً كانوا متمركزين في هذه الجزيرة الصغيرة، حيث أنهم قتلوا جميعاً على يد القوات الروسية بعد أن رفضوا الاستسلام للبارجة الروسية. كما و رفض الجانب الروسي هذا الادعاء وقال بأن حوالي 80 جندياً أوكرانياً استسلموا للقوات الروسية بعد تحذير البارجة الروسية. وقد نشرت روسيا شريط فيديو لطعام ومياه يتم توزيعها على أسرى الجزيرة.

اقرأ المزيد:
آخر أوضاع الاشتباكات شرقي أوكرانيا، 25 شباط \ فبراير 2022
ماذا يحصل في أوكرانيا؟ ما هي قصة الهجوم العسكري الروسي على أوكرانيا؟ + خريطة أوكرانيا

اضغط على الخريطة لمشاهدتها بالحجم الكامل
شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.