الرئيس الأوكراني: لقد تُركنا وحيدين! + فيديو

السبت 25 رجب 43 - 03:45
https://arabic.iswnews.com/?p=14571

في كلمة سُجلت من ملجأ تحت الأرض خارج كييف، قال الرئيس الأوكراني ألكسندر زيلينسكي إن الدول الأوروبية وحلف شمال الأطلسي لم يستجبوا لنا وتركونا وحيدين.

ويقول إنه سأل بشكل مباشر زعماء 27 دولة أوروبية عما إذا كانت أوكرانيا ستصبح في النهاية جزءاً من الناتو أم لا! لكنهم خائفون ولم يستجب أي منهم.

كما ويقول زيلينسكي إننا تركنا وحيدين للدفاع عن بلادنا! من على استعداد للقتال إلى جانبنا؟ أنا لا أرى أحداً. الجميع خائف!

وتُظهر تصريحات زيلينسكي مدى ثقته في الغرب والولايات المتحدة، واعتقد أنه في حالة الحرب والأحداث المماثلة، ستدافع الدول الغربية عن أوكرانيا. كما واعتقد زيلينسكي، أو أنه لا يزال يعتقد، أن على الآخرين الدفاع عن بلاده وحمايتها بدلاً من الأوكرانيين!

ولقد أثبتت أحداث السنوات القليلة الماضية والآن الحرب في أوكرانيا مرة أخرى أن أي دولة ضعيفة من حيث الدفاع ومكونات القوة العسكرية؛ في حالة نشوب حرب، لا خيار أمامها سوى التوسل وطلب المساعدة من الدول الأخرى، وإذا تلقت رداً سلبياً، فستواجه إما هزيمة مذلة ويتم تدميرها، أو سينتهي بها الأمر باتفاق مذل من جانب الخاسر. وهذا موضوع تكرر وشهدناه مرات عديدة عبر التاريخ.

أمريكا، بلطجية في الأزقة الخاوية!
من ناحية أخرى، في حكاية الغزو الروسي لأوكرانيا، شهدنا ضعفاً مزدوجاً للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي. قضية تظهر بوضوح فراغ القوة الأمريكية. حيث يمكن أن يكون هذا درساً جيداً لدول جنوب الخليج. أولئك الذين اعتمدوا كلياً على القوة الأمريكية ويعتقدون أن الولايات المتحدة ستدعمهم وتحميهم في حالة حدوث حرب ويجب أن يعلموا أن الولايات المتحدة لم تكن أبداً شريكاً يمكن الوثوق به ولم تف بوعودها وطعنت أصدقاءها مرات عديدة في الظهر؛ دول الخليج التي لها مكانتها…

“ذروة الثقة في الغرب” و “إضعاف مكونات القوة” هما درسان وعبارتان رئيسيتان في الحرب الروسية الأوكرانية لمن يفكر.

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.