احتجاجات في الجنوب، وحرب في الشمال! (دراسة آخر التطورات السورية)

: تطورات العالم الاسلامي
المؤلف: تطورات العالم الاسلامي
الأربعاء 22 رجب 43 - 23:48
https://arabic.iswnews.com/?p=14372

الاحتجاجات الأخيرة في السويداء، وأعمال الشغب في سجن الحسكة، وتصاعد التحركات الإرهابية في دير الزور وحمص، وكأنها بمثابة تحذير أمني لمحور المقاومة.

أصبحت الظروف المعيشية الصعبة في مناطق الجنوب السوري وخاصة في محافظة السويداء، ذريعة متكررة ولكنها جديدة لزعزعة الأمن السوري. حيث أنه في فبراير / شباط، أغلق المتظاهرون في السويداء الطريق السريع بين دمشق والسويداء حاملين لافتات ورددوا شعارات مناهضة للحكومة. وهذا الموضوع المتكرر مهم حيث تحولت الاحتجاجات إلى حركات مسلحة.

وبحسب مصادر ميدانية لموقع تطورات العالم الإسلامي، فقد سيطرت خلايا أمنية مرتبطة بإسرائيل على التظاهرات والتجمعات بعد بدء المظاهرات في بلدات شهبا ومجدل و … شمال مدينة السويداء. ولكن من خلال عمليات الرصد والمراقبة التي قام بها حزب الله، ألقت قوات أمن حزب الله القبض على عدد من الوحدات المرتبطة بإسرائيل.
ومن ناحية أخرى، ووفقاً للروتين المعتاد لوسائل الإعلام السورية، تكتمت عن هذا الحادث ولم تتدخل القوات الأمنية التابعة للحكومة السورية. ولكن بعد البحث والتحقيق الذي قام به حزب الله حول رؤوس وقادة هذه الاحتجاجات، عثر حزب الله على خيوط ما حدث في مدينة السويداء والمجموعة المسلحة التي كانت تابعة ومرتبطة بـ”وليد جنبلاط” الزعيم الدرزي للحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان.

وشوهدت تحركات أمنية مماثلة في محافظة درعا، وفي 9 شباط وقع انفجار وعدّة اغتيالات مسلحة.

بشكل عام، تشير التحركات في جنوب سوريا إلى تحذير أمني لمحور المقاومة، حيث يتم تنفيذه بإيعاز من إسرائيل ومن قبل مجموعات مرتبطة بـ”وليد جنبلاط”. وفي هذا الصدد، نفذ حزب الله عملية بطائرة مسيرة ضد إسرائيل، حيث حلقت المسيرة حسان لعمق 70 كم في أراضي فلسطين المحتلة ولم يتمكن الجيش الإسرائيلي من اعتراضها؛ لذلك فهو تحذير ورسالة واضحة إلى فتنة الصهاينة في جنوب سوريا. رسالة لقيت استحساناً من الجانب الإسرائيلي.

وفي محافظة دير الزور، نفذ تنظيم داعش الإرهابي تحركات جديدة ومنظمة الشهر الماضي. حيث يرتبط السيناريو في هذه المنطقة بعدّة قضايا:
1- فرار أكثر من 200 عنصر عادي وخاص من تنظيم داعش من سجن غويران في مدينة الحسكة. حيث أن احتمالية انتقالهم إلى صحراء دير الزور وحمص عالية جداً.
2- تحليق استخباراتي متواصل للطائرات الأمريكية في سماء محافظة دير الزور.
3- أقامت الحكومة السورية في الأشهر الأخيرة علاقات وثيقة مع قبائل محافظة دير الزور من خلال خارطة طريق رسمها المستشارون الإيرانيون. وهذا بالتأكيد لا يعجب الولايات المتحدة ومجموعات الديمقراطية الكردية (قوات سوريا الديمقراطية).

وبحسب النقاط المذكورة أعلاه، فمن المنتظر أن تبدأ القوات الاستخبارية والعملياتية للمقاومة خلال الأيام المقبلة عملياتها الأمنية في محافظات السويداء ودرعا ودير الزور.

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.